Ultimate magazine theme for WordPress.

هبري يعين على رأس العارضة الفنية لإتحاد تلمسان

الإدارة رضخت لطلب اللاعبين ومحبي الفريق

55

بومديو. أ
أقدمت إدارة اتحاد سيدي سعيد الناشط في القسم الثالث هواة في مجموعته الغربية فوج2، اللاعب السابق ومدرب فرق الولاية، “هبري كمال”، مدربا جديدا للفريق خلفا للمدرب، “حوتي نور الدين”، الذي لم تسير معه الأمور في الجولات الثلاث الأخيرة التي كسب فيها نقطتين من أصل تسعة نقاط والتي وضعت الفريق في ومرتبة غير التي يريدها المسيرين وحتى محبي الفريق، وجاء تعيين المدرب هبري كمال كمدرب رئيسي للفريق من أجل إعطاء الإضافة اللازمة التي يحتاجها الفريق بخاصة اللمسة الأخيرة التي غابت في الجولات الأخيرة، بحيث باشر المدرب هبري تجربته مع الفريق يوم أمس الأول الاثنين بخوضه أول حصة تدريبية له مع الفريق الطامح لاستعادة مكانته في هذا القسم.
من الأسباب الرئيسية التي دفعت بالإدارة المسيرة للفريق بضرورة إجراء تغيير على العارضة الفنية في هذا الوقت هو الضغط الكبير الذي تلقته من بعض اللاعبين، وكذا محبي الفريق الذين امتعضوا من توالي النتائج السلبية للفريق في اللقاءات الثلاث الأخيرة أين اعتبروا أن المدرب، “حوتي نور الدين”، لم تسير معه الأمور في وقت كان الفريق قادر على تحقيق أحسن النتائج في اللقاءات الثلاث الأخيرة أمام الجار اتحاد مغنية، فتح تلاغ ومثالية تغنيف وهي المواجهة التي كشف المتتبعون بأن هذه الفرق لم تظهر مستويات كبيرة تسمح للفريق بفقدانها لنقاطها السبع التي تسببت فيها الإستراتيجية المنتهجة فيها.

التقني أمام فرصة البروز في هذا المستوى

ما يمكن قوله عن المدرب الجديد للاتحاد التلمساني، “هبري كمال”، هو أن الفرصة مواتية أمامه من أجل أن يفرض وجوده في هذا المستوى الذي يعد عال إذا ما نظرنا إلى المكانة التي ينشط فيها الفريق، الأمر الذي يدفع به إلى استغلالها حتى يتمكن الرفع من أسهمه وهذا من خلال تغيير الاستراتيجية التي كان يسير عليها الفريق مع المدرب، “حوتي”، بإيجاد السبل التي تمكن من فرض طريقة لعب واضحة تتماشى مع مستوى اللاعبين الذين يشكلون الفريق مع إعطاء الإضافة للاعبين في الوقت الذي يكونوا فيه في حاجة ماسة إلى المساعدة سواء عند التأخر في النتيجة أو عند التقدم فيها من خلال رسم نهج تكتيكي يساعد على بلوغ المطلوب عند نهاية كل مباراة وهو تحقيق الفوز بالأداء والنتيجة.

كمال: “فريق مشكل من لاعبين لهم قدرات عالية”

كشف المدرب الجديد للاتحاد، هبري كمال، في حديثه الخاص للجريدة أنه قبل عرض الإدارة في تولي قيادة العارضة الفنية للفريق وهذا بحكم معرفته الكبير بالاستراتيجية التي تعمل بها مع الفريق منذ تأسيس هذا النادي وكذا قدرات العناصر المشكلة للفريق بقوله: قبلت عرض الإدارة المسيرة عن قناعته الخاصة بما ترغب به وهو تحقيق مرتبة تليق بالفريق تبعده عن حسابات السقوط قبل نهاية الموسم ومنها اللعب على أحسن مرتبة، مؤكدا في نفس الوقت بأن ما حفزه على تولي العارضة الفنية هو تواجد لاعبين حملوا ألوان رديف الوداد وبعض العناصر التي دربها في فرق الولاية هي الآن تشكل النواة الحقيقية للفريق الذي قادر معها على تحقيق الأحسن في هذا الموسم الذي يبقى لازما فيه تضافر جهود الجميع حتى يتم بلوغ المطلوب، وهو كما قلت لك تحقيق البقاء سريعا والدخول في غمار اللعب على أحسن مرتبة تليق بالفريق الذي الحقيقة تقال أنه يستحق أن ينشط في أعلى مستوى.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.