Ultimate magazine theme for WordPress.

قيادي بـ”الأفلان” حاول التشويش بالشكارة على قائمة وهران

212

ضبط الأسماء النهائية للترشّح بالتشريعيات

بعجي يتدخّل ويشدّد على احترام عمل اللجان الولائية

الترشيح بالتليفون ممنوع

أسرّت مصادر “أفلانية” لجريدة “الوطني”، أن اللجنة المكلّفة بضبط قوائم الانتخابات التشريعية القادمة بحزب جبهة التحرير الوطني، أنهت وضع الروتوشات الأخيرة لقائمة الاستحقاق الانتخابي الخاصة بولاية وهران أمس السبت.

ولم تختلف الأساليب “البالية” لمحسوبين على العصابة في محاولات قلب أشغال اللجنة الولائية التي أشرفت على دراسة 400 ملف أودعه مترشّحين بالحزب، واقتراح ضمن ثلاث قوائم 60 اسما مرشحا، حيث حاولوا تجاوز عملهم وتكثيف حركات استهدفت ضبط قائمة المترشحين لوهران بالتليفون.

وكثّف عدد من هؤلاء تدخلهم خارج عمل اللجنة منذ الأربعاء المنصرم تزامنا وفتح ملف المترشّحين لولاية وهران من قبل اللجنة المشرفة بالعاصمة.

وانصب العمل المشبوه لأحد أعضاء المكتب السياسي بالعتيد، في محاولة قلب عمل اللجنة الولائية المكلفة بدراسة ملفات الترشح لفرض مترشحة لم يرد اسمها بحكم أنها كانت من ضمن المنتخبات المحسوبات على الفجر الجديد في عهدة سابقة.

وأدى هذا التلوّن في تجاوز عمل اللجنة الولائية بوهران، والتي قدمت اقتراح مترشحين حسب الشروط التي كان قد أملاها الأمين العام بحزب جبهة التحرير الوطني أبو الفضل بعجي، من ذلك الأقدمية في النضال السياسي والسمعة والشعبية.

فكان صعبا اقتراح أسماء من الصف الأفلاني المنضبط، بفعل إيداع نواب سابقين ومشبوهين لملفات الترشح، أين جرت الغربلة قبل أن يقع الصدام مع عناصر قيادية بالعاصمة ومن ولايات أخرى، استهدفت زعزعة استقرار العتيد بعاصمة الغرب الجديد بتخييط أسماء على مقاسها.

ووردت معلومات حول إقبال أحد أعضاء المكتب السياسي، في زيارات غير بريئة لوهران للبزنسة في القوائم الإنتخابية، ولم يغادر إلا بعد أن حصد الشكارة على ظهره.

غير أن تعيين مشرف ولائي على ووهران ويتعلّق الأمر بعضو اللجنة المركزية بشير بن داود كان له وقع في إجتهاد اللجنة الولائية هذه المرة في إبعاد بعض الرؤوس البالية والتي عاثت فسادا بالحزب.

ولا نعلم إذا كان الأمين العام للأفلان أبو الفضل بعجي سيتدخل بالإجراءات اللازمة ضد عضو المكتب السياسي والذي تحدى مبادئ الحزب لزرع الفتنة بولاية وهران.

علما أنه كما أوردت مصادرنا، أن بعجي وصلته أصداء عن ثورة غضب “أفالانيين” بوهران هددوا في حال الإقصاء لعمل اللجنة الولائية وتعمد المحاباة وأساليب العصابة في حشر أسماء بالتليفون بمقاطعة الحملة التشريعية هذا 22 ماي.

وأضافت المصادر، بأن اسم مترشّحة بالتليفون سقط بأمر من بعجي صبيحة أمس، بينما شدّد الأمين العام على أن تحرص اللجنة الوطنية في ضبط قوائم المترشحين للتشريعيات 12 جوان باحترام عمل اللجان الولائية بصفتها ممثلة للقاعدة الشرعية، لإبعاد الشبهات عن الجهاز والقياديين بصفة عامة، سيما في هذه الفترة الحساسة، والتي تستدعي الخروج بقائمة نزيهة وذات مصداقية وشعبية.

إذ يراهن الأفلان على كسب الأغلبية في الاستحقاقات القادمة، من خلال القوائم التي سيعلن عنها قبل 22 أفريل القادم أي قبل ختام عملية الترشيحات وضبط القوائم التي ستدخل المعترك الاستحقاقي.

وبحسب مصادرنا، أن بعجي رفض ممارسات البعض ممن تدخّلوا لغير صالح الإستقرار الحزبي عبر ولايات ورفض وساطات تحشر مترشّحين بالمعريفة والتليفون.

ومن المقرّر أن تحال القائمة على التحقيق الأمني قصد ختم المصادقة عليها نهائيا.

ح.جواد
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.