Ultimate magazine theme for WordPress.

المدرب الجديد الحاج مرين غير مرغوب فيه بالبيت الجمعاوي

60

طالبوا بإستقدام المدرب عمر بلعطوي

 

أهم حدث طبع أجواء داخل البيت الكروي لفريق أبناء المدينة الجديدة هو عودة المدرب القديم الجديد “الحاج مرين”، الذي غادر العارضة الفنية لفريق شباب عين تموشنت في الآونة الأخيرة. وفي هذا السياق، لم تمر عودة ابن مدينة المحمدية “مرين”، مرور الكرام، حيث تفاعل أنصار الجمعية الوهرانية عبر مواقع التواصل الاجتماعي. وخاصة في الصفحة الرسمية للفريق، بشكل قاطع نظير اليوم مباشرة بعد سماع خبر خلافة المدرب، “مولاي الشريف الوزاني”، الذي سير الفريق وعمل دور رجل الإسعاف بعد مغادرة غير معلنة للمدرب، “كمال مواسة”، فعشاق اللونين الأبيض والأخضر تقاسموا في تعيين المدرب، “مرين”، من جديد، حيث لم يتقبل معظمهم  تكلف هذا المدرب الذي بات يحمل كثيرا من الخبرة والتجربة في التدريب قيادة الفريق وطالبوا باستنجاد بالمدرب السابق للحمراوة “عمر بلعطوي”، حيث وصفوه بالمدرب الفاشل.

في المقابل، رحب البعض بالمدرب السابق لسيارتي ونجم مقرة وعدة نوادي أخرى بعودته من جديد على رأس العارضة الفنية لفريق غزلان المدينة الجديدة الذي يهدف لتأهل لدورة الصعود في شهر جوان المقبل.

و ورأو فيه فال خير على فريقهم الذي تأثر كثيرا في الجولات الأخيرة من النتائج السلبية في القسم الوطني الثاني هواة، أين أهدر فرصة البقاء في ريادة المجموعة الغربية التي يسيطر عليها فريق مستقبل واد سلي منذ الجولة الثامنة من مرحلة الذهاب.

المطالبة بجلب 6 نقاط خارج القواعد لبقاء في سباق الصعود

شرع المدرب القديم الجديد، “مرين الحاج”، في أول حصة مرانية لزملاء القائد، “عواد محمد الأمين”، وهذا بملعب الشهيد الحبيب بوعقل استعداد لمواجهة المهمة يوم الخميس المقبل أمام فريق صفاء خميس مليانة بملعب هذا الأخير، حيث ينتظر أول امتحان صعب بمقياس ستة نقاط في الجولة الختامية من مرحلة الذهاب.

وفي هذا السياق، يعمل المدرب “مرين”، على الرفع من معنويات اللاعبين الذي تأثرت كثيرا بنتيجة التعادل الأخير أمام فريق الجار إتحاد الكرمة وطالبهم منهم بوضع هذه المواجهة في النسيان والتركيز أكثر على العودة بنقاط مواجهة السكاف، ثم بعدها مواجهة العودة أمام فريق شباب واد أرهيو بميدان هذا الأخير، وسيكون زملاء الحارس بوكريث رفقة مدربهم الطموح لتفادي أي تعثر خارج القواعد في مواجهتهم أمام فريق السكاف والرهيوية. وهذا لتفادي تعميق الفارق الذي يمكن صناعته من طرف فريق مستقبل واد سلي الحصان الأسود في البطولة القسم الثاني هواة للغرب.

للتذكير، منحت إدارة الرئيس، “باغور مروان”، البطاقة البيضاء لكاوتش مرين في تسير العارضة الفنية ويعول عليه كثيرا في تغير الأجواء ولعب فوق المستطيل الأخضر لزملاء، “بلاحة”، الذين افتقدوا كثيرا لحرارة والغرينثا ولعب بايقاع عالي مع الطواقم الفنية السابقة.

فهل ينجح مرين في تقديم الإضافة المرجوة لفريق الجمعية الوهرانية ويقودها للظفر بورقة الصعود لقسم الرابطة المحترفة الأولى ؟

رضوان.ميلود
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.