Ultimate magazine theme for WordPress.

مستشار رئيس الجمهورية ابراهيم مراد: إنجاز 43 بالمائة من المشاريع الموجهة لأزيد من 13 ألف منطقة ظل عبر الوطن

97

أكد اليوم الاثنين، مستشار رئيس الجمهورية المكلف بمناطق الظل، إبراهيم مراد، من وهران، أنه تم تجسيد 43 بالمائة من المشاريع التنموية التي تمّ تمويلها ل 13587 منطقة ظل.

وتمّ تمويل هذه المشاريع ب 206 مليار دج، تم اقتطاعها من البطاقات التنموية للولايات، بعدما تمّ إلزام كلّ والي بإحصاء مناطق الظل.

وأضاف ابراهيم مراد، أن مشاريع مناطق الظل رُصد لها مبلغ 480 مليار دج، وكشف بأن تمويل هذه المشاريع تم عبر تسيير البطاقات التنموية الموجودة تحت تصرف الولاة، وتصفيتها لإنجاز هذه المشاريع التنموية الهامة للساكنة التي تم تهميشها، والقضاء على مظاهر البؤس.

وذكر ابراهيم مراد أن رئيس الجمهورية أعطى مناطق الظل اهتماما كبيرا، وأمر بالوصول الى المواطن الذي يعيش في ظروف صعبة، وتحويل أماكن المعاناة الى مناطق للعيش الكريم.

وخلال زيارته التفقدية للوقوف على وتيرة انجاز المشاريع الموجهة لمناطق الظل بوهران اعتبر أن للولاية امكانيات كبرى تسمح لها بمواجهة الطلب، مشيرا الى تجسيد عدة مشاريع، وأخرى على وشك الانطلاق.

وقال مراد أنه تم بذل مجهود كبير من ناحية تحسين اوضاع المواطنين، فيما يتعلق بالتزويد بالماء الصالح للشرب، والربط الغاز الطبيعي، وانجاز طرقات، فتح قاعات العلاج الى جانب تحسين ظروف التمدرس.

وقد وقف مستشار رئيس الجمهورية خلال زيارته لولاية وهران على العديد من المشاريع التنموية التي تمّ انجازها عبر عدة بلديات، والمتعلقة اساسا بقطاع الطاقة، الاشغال العمومية، والموارد المائية.

من بينها عملية التزويد بالغاز الطبيعي ل157 عائلة بقرية السلاطنة التابعة لبلدية بوفاطيس، وعملية ربط 460 سكن بالغاز الطبيعي بقرية القطني التابعة لذات البلدية.

الى جانب ربط 66 سكن بهذه المادة الحيوية بقرية الهجاجمة بعين البية، والتي استفادت بدورها من عدة مشاريع تنموية كمشروع الربط بشبكة التطهير، تهيئة الطرقات والمسالك التي سمحت بفك العزلة عن 4700 نسمة.

وبقرية المرايحية ببطيوة وقف مستشار رئيس الجمهورية على مشروع انجاز عملية التزويد بالماء الشروب لحوالي 25 عائلة، وبذات المنطقة رفع المواطنون عدة مطالب من بينها انجاز مدرسة، تجدر الاشارة الى ان اربعة مناطق ظلّ بدائرة بطيوة، استفادت من مشاريع تهيئة الطرقات وفتح المسالك.

ف.لبنى
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.