Ultimate magazine theme for WordPress.

مدير النشاط الاجتماعي فضالة محند يكشف ل”الوطني”: 73557 عائلة معوزة ستستفيد من منحة المليون في رمضان بوهران

تصوير: خراجي عمر
469

كشف مدير النشاط الاجتماعي لولاية وهران، فضالة محند أمزيان، أنه تمّ رصد مبلغ 80 مليار سنتيم للعملية التضامنية خلال شهر رمضان.

وقد توزعت المساهمات في الغلاف المالي، ما بين مصالح الولاية ،البلديات، وزارة التضامن الوطني، ووزارة الداخلية.

وأشار ذات المسؤول أنه تم إحصاء 73557 عائلة معوزة ستستفيد من منحة رمضان المقدرة ب10.000 دج.

  حيث تم تخصيص مبلغ مالي يقدر 738 مليون دج  للعملية، بهدف تلبية حاجيات العائلات لقضاء الشهر الفضيل في أجواء مريحة.

 وهو الاجراء المعتمد للسنة الثالثة على التوالي بقرار من الحكومة بعدما تمّ إنشاء بطاقية وطنية للعائلات المعوزة.

وتمّ الشروع في ضخ المبلغ في الحسابات البريدية للمعنيين منذ الخميس الماضي وفقا لذات المسؤول.

استقبال 50 طلب رخصة لفتح مطاعم الرحمة

وفيما يتعلق بمطاعم الرحمة، فقد أكد مدير النشاط الاجتماعي لولاية وهران عن ايداع 50 طلب لفتح مطاعم الرحمة خلال شهر رمضان، وذلك بعد ان قامت وزارة التضامن الوطني بترخيص فتح المطاعم.

 وأضاف فضالة، أن الوضع الوبائي الذي يميز شهر رمضان للعام الثاني على التوالي اشترط على هذه المطاعم الالتزام بالبروتوكول الصحي لتفادي انتشار فيروس كورونا.

وأبرز أن لجنة ولائية شرعت منذ مدة في معاينة ومراقبة مدى جاهزية هذه المطاعم وتوفرها على الشروط الصحية، وبناء على تقريرها سيتم منح  الرخص لفتح هذه المطاعم لفائدة العائلات المعوزة، والمحرومة وعابري السبيل.

فيما استقبلت ذات المصالح 26 طلب لتجميع المواد الغذائية وتوزيعها على شكل طرود، وهي طلبات تخص جمعيات، محسنين، ومتعاملين اقتصاديين، مشيرا أن مصالحه ستقوم بتوزيع طرود غذائية على المعوزين الذين لم يستفيدوا من منحة رمضان، أغلبهم من المتضررين جراء كوفيد.

وكشف فضالة عن وجود مخازن على مستوى مديرية النشاط الاجتماعي لتجميع هذه المواد.  

وكانت السلطات قد قررت في السنة الماضية، عدم منح أي ترخيص لفتح مثل هذه المطاعم الخيرية تفاديا لانتشار فيروس كورونا لكونها اعتبرت مكان تجمعات من شأنها أن تساهم في تأزم الوضع الصحي للوافدين.

ف.لبنى
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.