Ultimate magazine theme for WordPress.

غليزان بلا ممثلٍ لها في أشغال الجمعية العامة للفاف

54

لا تدريبات ولا هم يحزنون والوزاني يغادر غاضبًا

حلّ اليوم، بغليزان المدرّب “شريف الوزاني”، للنزول بفريقه إلى الميدان ومباشرة التحضيرات الخاصة بالشطر الثاني لبطولة الرابطة المحترفة الأولى لكرة القدم، ليتفاجأ سي طاهر بغيابٍ تام لإدارة النادي و اللاعبين، قبل أن يغادر غاضبًا، آخذًا طريق العودة إلى إقامته بوهران، وعلامة الحيرة بادية على محياه.

الفرق الأخرى استأنفت وعطلة الرابيد مستمرة

لا يزال الجمود يميّز يوميات نادي سريع غليزان، ففي الوقت الذي جنحت الفرق الأخرى إلى عطلة قصيرة قبل العودة إلى الميدان، لا تزال عطلة الرابيد مستمرة منذ الثلاثاء الماضي، حين لعب مباراة متأخرة بتيزي وزو انهزم فيها بـ 1 لـ 0، ومنذ ذلك اللقاء افترقت المجموعة و أخذ كلّ فرد طريقه دون دراية أو علم بموعد استئناف التدريبات، بما في ذلك أعضاء الطاقم الفنّي للفريق بقيادة المدرّب شريف الوزاني، في غياب تامّ لصوت الإدارة التي وكعادتها تتعامل بشكل سيء مع فترات توقف البطولة في سيناريو مكرّر عن المواسم الماضية.

واللاعبون عازمون على الدخول في إضراب

والبارز أنّ رفقاء اللاعب علاّق قد لا يتجاوبون مع أي استدعاء من الإدارة بشأن موعد العودة إلى التدريبات، إذ هناك حديث يكون قد دار بينهم، حول إمكانية شنّ اضراب عام و مقاطعة تدريبات الفريق، لدفع الإدارة إلى الوفاء بالتزاماتها وتسوية الأجور العالقة.

حمري غائب تماما عن الميدان

يصنع رئيس نادي سريع غليزان محمد حمري الحدث هذه الأيام بغيابه التام عن يوميات الفريق مفضلاً تكليف الكاتب العام جواد بوعبد الله بكافة الأمور الإدارية بما في ذلك تلك المتعلقة بشؤون اللاعبين، و هو الذي كان من المفروض أن يلتقي لاعبيه ويستمع الى انشغالاتهم و يقيم معهم ما قدّموه من أرقام و مرود خلال الشطر الأول من البطولة، على اعتبار أنّه مدير الشركة الرياضية التي تعاقدت معهم بعقود فيها حقوق و واجبات، غير أنّ الرجل لم يحرك ساكنًا، ضاربا عرض الحائط كلّ أبجديات الاحتراف في إدارة شؤون نادي من الدرجة الأولى لدوري المحترفين.

غليزان غابت عن الجمعية العامة للفاف

غابت إدارة نادي سريع غليزان عن أشغال الجمعية العامة العادية للاتحادية الجزائرية لكرة القدم، التي جرت اليوم بفندق شيراطون العاصمة بزرالدة، و وقفت الجريدة على غياب كلّي لممثّلي الرابيد، ما يؤكّد على حالة التسيّب التي تطمع يوميات النادي الغليزاني على أكثر من مستوى.

يوسف.يوسف

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.