Ultimate magazine theme for WordPress.

تأخر الإعلان عن حكم لجنة الإستئناف يزيد من مخاوف الساوريين

48

نسق متصاعد للتحضيرات ببشار

لا يزال فيه الوسط الساوري يعيش قلقا متصاعدا بخصوص مصير النقاط الست التي خصمت من الفريق بعد خطأ إشراك اللاعب المعاقب (مداحي) في مواجهة باردو، بعد تماطل لجنة العقوبات في إعلان نتيجة تحرياتها واستجواباتها لكل الاطراف، وينتاب الأسرة الساورية شكوك بخصوص هذا التماطل، حتى وإن أكدت عديد الجهات أن الفريق قد يسترجع ثلاث نقاط من أصل الست المخصومة، بعد تأكد عدم تدوين الحكم غربال لأي شيء على ورقة المباراة أو في أي من التقارير المتصلة بها.

على صعيد منفصل أكدت مصادر عليمة لـ”الوطني” أن الشبيبة الساورية تكون قد خسرت قضيتها مع اللاعب مصالة مرباح في المحكمة الرياضية بلوزان السويسرية، وهذا بعد أزيد من عام من شد وجذب، وستعود في قادم مراسلاتنا لهذا الملف الشائك الذي صنع لفترة طويلة الحدث في الوسط الرياضي البشاري وخصوصا داخل القلعة الجنوبية الصفراء.

هذا وتواصل النسور الساورية بقيادة مدربها مصطفى جاليت استعداداتها وتحضيراتها بمدينة بشار وفق نسق متصاعد وهذا سعيا من الجهاز الفني لتحقيق مستوى مقبول من الجاهزية على مختلف الصعد لا سيما منها البدنية وذلك قبل دخول المنافسة مجددا التي صارت الهدف المتبقى الوحيد لكل النوادي في ظل إلغاء منافسة كأس الجمهورية.

لا بدائل تسمح بإجراء تعديلات على التشكيل الأساسي

لا شيء عُرف إلى حد هاته الساعة عن قائمة الـ 18 لاعبا النهائية التي ستُستدعى للدفاع عن حظوظ ممثل الجنوب في حظيرة الكبار في اللقاء المؤجل ضد السي آر بي الذي سيبرمج قريبا جدا، إلا أن البعض يستبعد أن يشهد التشكيل الساوري الأساسي الذي خاض معظم المواجهات السابقة تغييرات كبيرة، وذلك بسبب عجز الادارة حتى هاته الساعة على جلب لاعبين مميزين في هذا الميركاتوا الذي يدنو شيئا فشيئا من نهايته، فلا شيء، والحال هذه، يدعو إلى توقع لجوء مدرب الفريق مصطفى جاليت لإجراء تعديلات جوهرية على تعداده الرسمي الذي سيراهن به على الإطاحة أو على الأقل الصمود في وجه تشكيلة السي آر بي التي عادت في المنافسة القارية بقوة هذا الأسبوع.

عزيز لحمري يتعافى تماما ويندمج في المجموعة مجددا

أكد اللاعب عزيز لحمري لـ”الوطني” تعافيه الكلي من أثر الإصابة التي كان عرضة لها وتسببت له في الابتعاد عن ميدان اللعب، وأبدى استعداده التام والكامل للعب المواجهة القوية المرتقبة ضد السي آر بي حال برمجتها من قبل الرابطة الوطنية المحترفة”أؤكد لكم استعدادي الكبير للعب هذا اللقاء القوي الذي نريد من خلاله البقاء مسار النتائج الطيبة التي نمشي عليه منذ فترة طويلة، سأسعى لمساعدة رفاقي على تحقيق فوز آخر يقربنا أكثر من اللقب” يعد عزيز لحمري.

سعد عبد الجليل:” أعد الجميع بالعودة قريبا إلى مستوى فاعليته الأول”

لم يخفي سعد عبد الجليل في هذا الحوار القصير استعداده لوضع حد لعقمه التهديفي الشخصي ومساعدة فريقه على تحقيق الانتصارات من أجل ضمان اللقب، متفهما انتقادات البعض لمردوده في مرحلة الذهاب.

الوطني: كيف تجري التحضيرات لمواجهة السي أر بي المؤجلة؟

سعد: والله تجري في أحسن ما يمكن من ظروف، وأشيد هنا بالعمل الرائع الذي يقوم به الاطار الفني وعلى رأسه المدرب مصطفى جاليت والروح التي أعادها للمجموعة.

الوطني: اكثير انتقد مردودك هذا الموسم ؟

سعد: أنا أيضا انتقد نفسي، فعاليتي كانت ناقصة أعترف بذلك، عموما سنشرع قريبا في مرحلة العودة ومعها سيرى الجميع الوجه الحقيقي لسعد عبد الجليل.

الوطني: وتظن أنك مستعد للمرحلة القادمة من البطولة التي ستكون قوية؟

سعد: طبعا وعملنا ولا زلنا نعمل بكل جد كمجموعة مد استأنفنا التحضيرات، وتأكدو من أني سأكون من العناصر التي ستسهم في إنجاز التحدي الذي رفعته الادارة كشعار لهذا الموسم.

الوطني: وكيف ترى مواجهة السي آر بي المؤجلة؟

سعد: ستكون جد صعبة نظرا لعودة أبناء العقيبة لمستواهم الحقيقي مؤخرا كما أن التاريخ يتحدث عن ندية خارقة للعادة بين الفريقين في كل مرة يتجابهان فيها، من ناحيتي مستعد للقاء وإذا ما أتيحت لي الفرصة سأعمل على تفعيل مستواي الهجومي، إن شاء الله.

ع.بشير
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.