Ultimate magazine theme for WordPress.

العائلات ”التموشنتية” تفتتح موسم الاصطياف مبكرا

57

 حجوا إلى الشواطئ هربا من الحرارة المرتفعة

عرفت شواطئ ولاية عين تموشنت نهاية الأسبوع الماضي تدفقا منقطع النظير للمواطنين بسبب موجة الحر التي تعرفها الجزائر عامة والولاية خاصة خلال الأيام الأخيرة، حيث غصت مختلف الشواطئ بالعائلات والشباب وحتى تلاميذ الولايات الداخلية الذين فروا من حرارة مناطقهم إلى شواطئ البحر في رحلات منظمة من طرف مؤسساتهم التربوية.

وحسب الجولة الميدانية التي قامت بها ( الوطني ) نهاية الأسبوع الماضي إلى بعض شواطئ الولاية، فقت شهدنا أعدادا غفيرة من المواطنين الذين تدفقوا عليها منذ الساعات الأولى من الصباح، أين شهدت شواطئ بني صاف و رشقون وتارقة توافد مئات المصطافين عليها هروبا من الحرارة التي تعرفها الولاية خلال هذه الأيام على غرار باقي مدن الوطن ، وأكد العديد من المصطافين الذين التقتهم  “الوطني” على مستوى شاطئي البئر ببني صاف ، أنهم قد توجهوا نحو الشاطئ بسبب الارتفاع الشديد والمفاجئ لدرجات الحرارة، حيث أشار السيد ” محمد. ل”  من مدينة تلمسان  أنه قصد شاطئ البئر ببني صاف من أجل الاستجمام والسباحة هروبا من حرارة الشمس ، مضيفا أنه توجه إلى البحر خلال الأيام الأخيرة مباشرة بعدما عرفت درجات الحرارة ارتفاعا كبيرا، موضحا أنه تفاجأ من الأعداد الكبيرة للمواطنين الذين توجهوا نحو الشواطئ وكأننا في عز أيام الصيف.

كما تحدث لنا السيد “عبد الرحيم . ن ”  ، القاطن في بلدية ولهاصة والذي التقيناه في شاطئ رشقون 2 ، أنه وجد صعوبة كبيرة في ركن سيارته وإيجاد مكان له ولعائلته على الشاطئ بسبب الأعداد الكبيرة للمواطنين المتواجدين هناك منذ الصبيحة، مضيفا أن موسم الاصطياف قد انطلق باكرا هذا العام بسبب الحرارة المرتفعة.

لحول.ك
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.