Ultimate magazine theme for WordPress.

التنافس يبلغ أشده وعلى بريك إيجاد التشكيلة المثالية لفريق مديوني وهران

49

فوز يريح أنصار الحماما بعد عناء كبير

أذاب الفوز الأخير المحقق لزملاء بن أحمد أمام فريق ترجي مستغانم الجليد بين أنصار فريق الحماما ولاعبين وهذا بعد بداية كارثية في القسم الوطني الثالث هواة للغرب بخاسرتين متتاليين أمام نوادي أقل مستوى من فريق مديوني وهران ويطمح عشاق اللونين الأخضر والأسود في مواصلة حصد النتائج الايجابية في الجولات المقبلة من مرحلة الذهاب ،حيث يعولون كثيرا على المدرب القديم الجديد بريك عبد القادر في قيادة سفينة فريق أبناء حي الغوالم لبر الأمان وإحياء أمال الفريق في لعب ورقة الصعود للرابطة الثانية هواة للغرب وهذا بالرغم من صعوبة المهمة أمام فريق وداد مستغانم المرشح الأقوى للعب المواجهة الفاصلة لصعود للقسم الوطني الثاني وهذا في ظل الأرقام الجيدة التي سجلها لحد الساعة بحصد لثلاثة انتصارات متتالية منذ بداية الموسم الكروي الجاري 2021 .

الرئيس شراكة مازال يؤمن بحظوظ الصعود

في نفس السياق، يبقى رئيس فريق مديوني وهران بن عيسى شراكه يراهن على تنفيذ الذين الذي هو على عاتقه اتجاه الأنصار الحماما بعد خيبة الموسم الكروي الفارط 2020 والتي حرمت زملاء الحارس مرشود  في العودة من جديد لقسم الرابطة الثانية هواة للغرب بسبب عدم استقرار على مستوى الجهاز الفني والأزمة المالية التي دفعت معظم لاعبي لهجرة الفريق، الرجل القوي في البيت الكروي لمديوني وهران كشف لنا أن فريقه سوف يلعب كامل حظوظه لنيل ورقة الصعود وأنه يبقى يؤمن بكامل حقوقه أشباله في تحقيق الدكليك والعودة من جديد في سباق الصعود وهذا بالرغم من تأخر الحاصل لزملاء بن عياد  في الترتيب العام، كما أكد لنا انه وفر جميع شروط النجاح لفريق ووضع كل الأوراق اللازمة لمدرب بريك عبد القادر حتى يحقق مع الفريق ما عجز عنه سابقيه في القسم الوطني الثالث لهواة.

وفي سياق متصل بمستحقات المالية، فإن لاعبي الحماما اخذوا كل مستحقاتهم المالية وأنهم لايديون لإدارة الرئيس بن عيسى شراكة باي منح مالية.

وفي سياق العمل الميداني الذي يقوم به المدرب بريك عبد القادر، فلقد تكمن هذا الأخير من أيجاد الحلول اللازمة في صفوف التشكيلة التي لم تدخل بقوة في أجواء الموسم الكروي الجاري بعد خسارة غير مستحقة أمام فريق متواضع لنصر السانيا ومشعل سيدي الشحمي.

القادم سيكون أصعب للمدرب في مرحلة الذهاب

يبقى عمل كبير ينتظر المدرب القديم الجديد بريك عبد القادر في العارضة الفنية لفريق أبناء حي الغوالم ،حيث سيكون مجبر على تسوية جميع المشاكل التقنية خاصة على مستوى القاطرة الهجومية التي تبقى لحد الساعة عاجزة عن التهديف بشكل قوي وفعال، حيث وقعت سوى هدفين من مجموع ثلاثة مواجهات رسمية،وفي هذا السياق، سيكون زملاء بن عياد  الناشطين في الخط الأمامي في تقديم مجهودات كبيرة في المواجهات المقبلة، حتى يكسبوا ثقة المدرب بريك الذي يعرف بإتباعه لخطط هجومية بحثة تحتاج لمهاجمين أقوياء وموهيين من الناحية الفنية والتقنية، وسيعمل كاوتش بريك على تحسين الخط الأمامي بلعب أكثر من مواجهات ودية تطبيقية في الأسابيع المقبلة وهذا لتعويض النقص الكبير في المنافسة الكروية التي أثرت كثيرا على لاعبين فريق الحماما الذين ينقصهم كثيرا من الحيوية و الفورمة ليسترجعوا مستواهم الحقيقي المعهود .

الحارس تواتي إمكانيات كبيرة وينتظر فرصة السانحة

من بين العناصر العائدة لبيت الكروي لفريق مديوني وهران، نجد الحارس المتألق لفريق إتحاد الكرمة إسلام تواتي الذي حقق  الصعود في ثلاثة مواسم متتالية مع كل من الكرماوة وترجي مستغانم و أولمبي أرزيو، هذا الأخير الذي يملك إمكانيات كبيرة في حراسة المرمي، يبقى الفرصة السانحة من قبل الطاقم الفني لنادي الحماما، حتى يعود لمستواه الحقيقي ويلعب في التشكيلة الأساسية، وبعودة المدرب بريك فإن هذا الأخير يحدوه طموح كبير في المشاركة مع فريق القلب في المواجهات الرسمية المقبلة ولعب على جبهة تحقيق الصعود لقسم الرابطة الثانية هواة للغرب.

فهل يوفق الحارس تواتي في تحقيق الصعود الرابع في مشواره الكروي مع فريق أبناء حي الغوالم ؟

رضوان.ميلود

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.