Ultimate magazine theme for WordPress.

إزدحام مروري يهدد إنجاح موسم الاصطياف بوهران

58

تزامنا والشروع في تطبيق المخطط الجديد بحي العقيد لطفي

تم الشروع بتطبيق المخطط المروري الجديد بداية من حي “العقيد لطفي” بوهران، عن طريق التنظّيم الخاص باللاّفتات الجديدة ومنع مرور السيارات بعدد من الشوارع خلال ساعات معينة وتحويل الطرق المزدوجة إلى طرق أحادية فقط وهذا في إطار التّدابير الجديدة الموضوعة لتحسين حركة السير بوهران تزامنا مع اقتراب موسم الإصطياف.

شهدت منطقة “العقيد لطفي” بوهران الشرّوع بعملية تطبيق المخطّط المروري الجديد الذي تم وضعه تحضيرا لموسم الإصطياف ،من أجل تخفيف حركة السير والقضاء على بعض النقاط السوداء بالمنطقة، غير أن النتائج كانت مغايرة تماما للمخّطط المتوقع، حيث شهدت المنطقة احتباسا مروريا وتوقفا لحركة مرور السيارات لفترة طويلة بعد أن تفاجئ مستخدمو الطريق باللاّفتات الجديدة التي تمنعهم من المرور ببعض الشوارع وهم في الأصل كانوا قد شرعوا بالمرور بها، حيث تسببّت محاولاتهم للعودة في توقف حركة السير لسيارات أخرى وخلق إزدحام مروري كبير، استغرق ساعات قبل أن تعود الحركة على ماكانت عليه سابقا، أمّا عن اللاّفتات الجديدة فقد أكّد العديد من مستخدمي السيّارات أنّهم لم يكونوا على علم بها وبالتالي كانوا مهددين بسحب رخص سياراتهم من قبل شرطة المرور، منتقدين بذلك المخطّط الذي تم القيام به وفترة تطبيقه، حيث أكّد بعضهم أن إدارة المرور كان عليها وضع اللاّفتات أولا ومن تم منح فترة لسائقي السيارات ، من أجل الشرّوع بالعمل بها على الأقل أسبوعين من أجل أن يعرف المواطنون أن هناك تغيرا بالحركة والمسار عن طريق التعرّف على اللّافتات الجديدة وليس بشكل مفاجئ.

تجدر الإشارة، إلى أن إدارة المرور بوهران شرعت بتطبيق مخطّط مروري صارم، للتخفيف من الإزدحام المروري قبل انطلاق موسم الصيف وهذا بالنّقاط السوداء بالولاية، على غرار منطقة “العقيد لطفي” وطريق الكورنيش الوهراني الذي تم تقرير فتح عدة مسارات جديدة به، انطلاقا من منطقة بوسفر بعين الترك نحو الشواطئ مرورا بمسالك فرعية بعدد من الأحياء يتم حاليا العمل على تجهيزها، حسبما أكّدته مصادر مضطلّعة تحضيرا لموسم الاصطياف.

ايمان.ع
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.