Ultimate magazine theme for WordPress.

مولودية وهران: ظروف التحضير لمرحلة الإياب تقلق الطاقم الفني للحمري

44

بوعزة كان مطلوبا في المغرب ونحو إعارة لاعبين

تتواصل يوم غد، تدريبات مولودية وهران بملعب الشهيد أحمد زبانة، بمعدل حصتين في اليوم، على أن يركن اللاعبون للراحة ليوم واحد في نهاية الأسبوع ويُباشرون مع بداية الأسبوع الداخل العمل مع إمكانية برمجة لقاءين وديين أو ثلاثة ضد أحد الأندية المحلية المجاورة وذلك تحضيرا لمرحلة الإياب التي يجهل موعد انطلاقتها بصفة دقيقة.

هذا و يُركز الطاقم الفني بقيادة مضوي كثيرا على الجانب البدني من أجل شحن  البطاريات تحسبا للنصف الثاني من مشوار البطولة وكلّه أمل في تحديد موعد انطلاق هذه المرحلة في أقرب الآجال كي يتسنى له ضبط برنامج الفترة القادمة، وعبر المحضر البدني فؤاد بوعزة عن قلقه النسبي من ظروف التحضير التي ستعرفها المرحلة المقبلة خُصوصا عند حلول الشهر الكريم حيث يأمل في ضبط مسبق لتواريخ لقاءات مرحلة الإياب كي يتمكن من إعداد اللاعبين من الناحية البدنية سيما وأن العمل الجاد في الشهر الكريم صعب نسبيا تزامنا مع ارتفاع درجة الحرارة في الفترة الحالية.

المحضر البدني لم يود الرحيل حاليا

وبعد إقالة عمر بلعطوي واصل المدرب الأول مضوي العمل مع المحضر البدني بوعزة الذي يقوم بعمل كبير رغم أن الأخير كان قد تلقى حسب تأكيد مصادر مؤكدة عرضا من التقني الفرنسي كازوني من أجل العمل والالتحاق به بمولودية وجدة المغربي بعد الانطباع الجيّد الذي تركه لدى الدولي الفرنسي الأسبق الذي أراد الاستنجاد بخدمات صاحب 29 ربيعا إلا أن ارتباط بوعزة بعقد مع مولودية وهران وصعوبة الانتقال حاليا إلى المغرب لاعتبارات إدارية وصحّية فإن المعني فضل مواصلة المشوار مع الحمري التي كسب معها الخبرة اللازمة وسمعته بدأت تزداد بعد الجيّد الكبير الذي قام به مع الفريق وهو الذي عمل مع المنتخب الوطني للأصاغر سابقا كما سيواصل عاصمي محمد رضا عمله كمدربا للحراس.

عزماني الأكثر مشاركة في مرحلة الذهاب

من ناحية ثانية، تبيّن الاحصائيات التي تم إعدادها بخصوص اللاعبين الأكثر مشاركة مع مولودية وهران هذا الموسم أو بالأحرى في النصف الأول من مشوار المنافسة، بأن المدافع الأيسر عزماني محمد الأمين هو أكثر لاعبين خوضا للقاءات مع الفريق إلى جانب المدافع الأيمن حميدي كمال، حيث تجاوزا الثنائي 1500 دقيقة من أصل 19 مباراة خاضتها المولودية في مرحلة الذهاب.

وشارك الثنائي في كل المقابلات منها 18 خاضوها كاملة دون نقصان ودون أن يتم تعويضهم، ويعد عزماني الذي يفضل المقرّبون من الفريق مناداته ب”حمي” أكثر لاعبين مشاركة بـ 1659 دقيقة وهو الذي دخل مرّة واحدة كاحتياطي ضد أهلي البرج قبل أن يعوّض زميله مكاوي الذي كانت بالمناسبة أول مشاركة له كأساسي هذا الموسم.

ويأتي في المركز الثالث في ترتيب أكثر اللاعبين مشاركة هذا في مرحلة الذهاب المهاجم مطراني زوبير بـ1564 دقيقة ومتوسط الميدان بوطيش في الصف الرابع في الوقت الذي شارك الحارس والقائد ليتيم في 17 مباراة بمجموع 1504 دقيقة، كما نجح لاعبون أخرون من تجاوز ألف دقيقة في صورة مصمودي، لقرع، هشام بلقروي وملال بن عمر.

وبالمقابل، فإنه ثمة لاعبين لم يشاركوا بانتظام وعدد الدقائق التي خاضوها قليلة على غرار نقاش ودرارجة ونعماني، ولعب اللاعب الأول 11 مباراة بينما خاض العنصر الثاني 6 لقاءات والمدافع الأوسط خمس مواجهات.

ويعد بلومي محمد البشير من العناصر الشابة الأكثر مشاركة بخوضه 12 مواجهة منها مقابلتين كاملتين. وبعملية حسابية لعب ابن معسكر 410 دقيقة هو أكثر لاعبين شبان مشاركة ويليه المهاجم غريب الذي اختفى عن الأنظار في المواجهات الأخيرة من مرحلة الذهاب.

نحو إعارة بن رابح وبرزوق

في موضوع أخر، علمت “الوطني” من مصادر متطابقة بأن الإدارة تفكر في إعارة عنصرين لأحد الأندية المجاورة كي تسمح لهما بكسب الخبرة وضمان المشاركة بانتظام مادام أنه من الصعب جدا عليهما الظفر بمكانة أساسية أو حتى التواجد ضمن قائمة المستدعين بالنظر للمنافسة القوية وعدم نجاحهما في لفت انتباه الطاقم الفني الذي كان يراهن عليهما كثيرا في بداية الموسم لكن الثنائي لم يوفق في مهمته.

والأمر يتعلق بالمهاجمين برزوق وبرابح اللذين حوّلا مؤقتا لفئة الآمال مثلما جاء في العدد الأخير.

وسبق للاعب الأول أن تواجد ضمن قائمة المستدعين ولعب 5 دقائق طوال مرحلة الذهاب على خلاف العناصر المعروف بـ “روبينيو”، والذي لم يستدع في أي مباراة ومع ذلك، لا تنوي الإدارة تسريحه بل تفكر في إعارته فقط وكل ذلك في انتظار ضبط قائمة المعنيين بالتسريح والتي يقال بأنها ستضم 4 لاعبين على الأقل ويعد درارجة ونقاش ونعماني من أبرز المعنيين بالرحيل.

زروق امين
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.