وهران: مسيرات احتجاجية لأصحاب ملفات التنقيط للمطالبة بنشر القوائم

admin30 مارس 2021آخر تحديث : منذ سنتين
admin
أخبار
مقر الدائرة
مقر الدائرة

خرج نهار اليوم، العشرات من المواطنين الغاضبين بوهران في مسيرات احتجاجية، انطلقت من مقر الدائرة وجابوا الشوارع إلى غاية وصولهم إلى مقر الولاية، مطالبين فيها  بالإفراج السريع عن قوائم المستفيدين من السكن عن طريق التنقيط ، بعد انتظار دام سنوات طويلة، حيث أكدّوا أن الثلاثي الأول من السنة الحالية قد انتهى دون أن تفي السلطات بوعودها التي أطلقتها سابقا ،على حد تعبير المحتجّين والخاصة بتوزيع السكنات في أجل أقصاه شهر مارس الحالي.

انتهاء شهر مارس، دفع بالعشرات من المواطنين إلى مسيرات احتجاجية للمطالبة بالإفراج عن قوائم المستفيدين من السكن عن طريق التنقيط ، حيث أكّد العديد منهم أن السلطات هي من حددّت توقيت نهاية مارس من أجل تسليم السكنات بعد نشر القوائم ،غير أن هذا لم يحدث لحد الآن ،على الرغم من إنتهاء الفترة التي تم تحديدها في وقت سابق، وكانت مصالح دائرة وهران قد أكّدت أن عملية التأكّد من الملفّات والتدقيق بها لا تزال متواصلة ،عن طريق لجان مختصة تم تشكيها لهذا الغرض، وتقوم بعملها طيلة الأسبوع وإلى غاية ساعة متأخرة من اللّيل ،من أجل ضمان ذهاب السكنات إلى مستحقيها حسبما أكّده رئيس دائرة وهران في وقت سابق، ويتم بشكل شبه يومي استدعاء المواطنين المعنيين من أجل تحيين ملفّاتهم التي وضعوها على غرار ما تقوم به مختلف البلديات بوهران والمعنية بتوزيع القوائم السكنية.

الاحتجاجات التي قام بها المواطنون نهار اليوم، تزامنت مع الإفراج عن قائمة المستفيدين الأوّلية من السكن الإجتماعي 200 وحدة ببلدية سيدي بن يبقى بدائرة أرزيو والتي كان السكّان يطالبون أيضا بالتسريع في الإفراج عنها، فيما ينتظر قيام البلديات المعنية بالإسكان أن تقوم بذات الخطوة خلال الأيام القليلة المقبلة قبل شهر رمضان.

تجدر الإشارة ، إلى أن ملف السكن بوهران دفع بالعديد من المواطنين إلى الإحتجاجات خلال الفترة القليلة الماضية ، على غرار مكتتبي سكنات عدل ، الذين يقومون كل أسبوع بالإحتجاج أمام مقر الولاية ومقر سكناتهم بالقطب العمراني أحمد زبانة بمسرغين، مطالبين بمنحهم مفاتيح سكناتهم التي يؤكّدون أن الأشغال إنتهت بها بنسبة مائة بالمائة ويأملون الحصول عليها قبل شهر رمضان المبارك.

ع/إيمان

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

الاخبار العاجلة