Ultimate magazine theme for WordPress.

يادل جواد: “حققنا تعادلا مستحقا والشوط الثاني كنا أفضل”

55

الوداد رفض الخسارة أمام السياربي وأكد أنه فريق لا يستهان به

تمكن وداد تلمسان، يوم أمس، بمناسبة المباراة المتأخرة عن الجولة ال13 من تحقيق المطلوب وهو تفادي تسجيل نتيجة سلبية أمام مستضيفه شباب بلوزداد، وهذا بعد أن أنهى المباراة بالتعادل الإيجابي هدف في كل شبكة، في مواجهة لم تشهد أشياء كبيرة من كلا الجانبين، عدا الاندفاع البدني وغلق للعب انطلاقا من وسط الميدان وهو ما صعب رؤية مباراة تليق بسمعة الفريقين، فالوداد انتهج خطة دفاعية من البداية مقارنة بالشباب البلوزدادي الذي رمى بكل ثقله نحو الهجوم وهو ما تسنى له الوصول الى الشباك في مناسبة وحيدة مع قرب نهاية الشوط الأول، نفس الشيء بالنسبة للوداد الذي عادل النتيجة في الوقت بدل الضائع عن طريق اللاعب البديل عايشي، وهي النتيجة التي مكنت كتيبة الزرقاء من رفع رصيدها النقطي إلى 20 نقطة، في الوقت الذي الكل ينتظر سقوط التشكيلة في هذا اللقاء بالنظر للفترة الصعبة التي مرت بها.

الأخطاء الدفاعية تتواصل والهجوم يتدارك في أخر لحظة

ما يمكن قوله عن المستوى المقدم يوم أمس  من قبل لاعبي الوداد، هو أنهم لا زالوا يعانون من مشاكل على مستوى الخطوط الثلاثة أبرزها خطي الدفاع والهجوم، فرغم رفع المدرب من عدد المدافعين في لقاء يوم أمس  أمام السياربي إلا أن الأخطاء الدفاعية لا زالت متواصلة ما انجر عنه الوصول إلى الشباك، قبل أن يتم تدارك هذا الأخر في أخر لحظة في سيناريو غير متوقع بالنظر للمستويات التي اعتادت التشكيلة تقديمها في المواجهات الماضية أين كانت تعاني في بلوغ الشباك قبل أن تتحسن الأمور بعد التغييرات التي أجراها المدرب، “بن شادلي”، الذي يمكن القول أنه وجد ضالته في هذا اللقاء القوي.

بن شادلي ينجح في إعطاء الإضافة

الخطة المنتهجة أمام السياربي يمكن القول أنها كانت ناجحة بالتمام والكمال، وهذا بحكم أن الفريق تفادى تسجيل نتيجة سلبية أمام فريق الكل كان يرجح أنه سيزيد من معاناة الفريق الذي استطاع المسؤول الأول عن العارضة الفنية بن شادلي جمال، أن يمنح الإضافة اللازمة، أولا من خلال ضبط التشكيلة المناسبة وثانيا في التغييرات التي أحدثها مع مرور توقيت المباراة بإدراج لاعبين بنزعة هجومية ونعني بهما نزواني وعايشي هذا الأخير الذي استطاع أن يعيد نتيجة اللقاء بفضل الهدف المسجل في الوقت بدل الضائع والذي كان يعادل الفوز والذي من خلاله مكن الفريق من رفع رصيده النقطي.

التشكيلة عادت مباشرة إلى تلمسان

عادت تشكيلة الوداد مباشرة إلى مدينة تلمسان عبر حافلة الفريق، وهي الرحلة التي طبعتها روح أخوية بين اللاعبين والجهاز الفني خلفها التعادل الإيجابي المسجل، وهذا كله من أجل أن يقضي اللاعبون وقت راحة كبير بعد مجهودات كبيرة قدموها خلال مرحلة الإياب تستدعي استعادة الانفاس تحسبا للعودة إلى أجواء التدريبات تمهيدا للدخول في غمار التحضيرات للمرحلة الثانية التي دون شك لن تكون مشابهة للمرحلة الأولى بحكم أن المباريات التي تلعب لا تتكرر.

بن شادلي منح لاعبيه خمسة أيام راحة

مباشرة بعد نهاية المباراة الأخيرة أمام السياربي، منح المسول الأول عن العارضة الفنية للوداد، جمال بن شادلي راحة خمسة أيام لأشباله قصد السماح لهم البقاء مع ذويهم يتخللها خوض تدريبات انفرادية حسب البرنامج المسطر الذي يسمح باستئناف التدريبات بداية من يوم السبت المقبل، الذي سيعرف تسطير برنامج تدريبي خاص يسمح بدخول المرحلة الثانية من البطولة بأكبر قوة والتي يستهلها الوداد بخوض المباراة الأولى  والثانية داخل القواعد أمام كل من شباب قسنطينة وأولمبي الشلف والتي يبقى لازما تحقيق الفوز فيهما مهما كانت الظروف المحيطة بتلك المواجهتين.

مساعد مدرب: “تعادلنا أمام بلوزداد مستحق”

أكد مساعد مدرب وداد تلمسان، يادل جواد، في حديثه الخاص للجريدة، إن التعادل الإيجابي المسجل أمام شباب بلوزداد مستحق بالنظر لمجريات اللقاء الذي خضنا فيه شوط أول متوسط والثاني كان أفضل بقوله: ما يمكن قوله عن التعادل المسجل أمام السياربي هو أنه مستحق بالنظر للمستوى المقدم أمام هذا الفريق، بحيث قدم اللاعبون شوط أول متوسط والثاني أفضل وهو ما مكن من تدارك التأخر في النتيجة بتسجيلنا هدف في الوقت بدل الضائع وهذا أمر جيد يكشف لنا بأننا قادرين على قلب موازين أي مباراة نكون فيها متأخرين في النتيجة يادل وعن ما إذا كانوا راضين عن المستوى المقدم من قبل اللاعبين أمام السياربي فقد قال، كل ما يمكن قوله هو أننا راضون عن ما قدمه لاعبونا أمام السياربي، بحيث وقفوا الند للند طيلة المباراة التي تلقوا فيها هدفا في ختام الشوط الأول قبل أن يعادلوا النتيجة هم بدورهم في الوقت بدل الضائع وهو ما كان لازما في مثل هكذا حالات التي كانت تستدعي تقديم مجهودات كبيرة للوصول على الشباك.

بومديو.أ
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.