Ultimate magazine theme for WordPress.

وهران: ملف التقطيع الجغرافي للمؤسسات التربوية على طاولة النقاش الشهر المقبل

112

للقضاء على الاكتظاظ وتقريب التلميذ من المؤسسة

كشف اليوم، رئيس المكتب الولائي لفيدرالية أولياء التلاميذ بوهران، السيد كمال محمد، عن إعداد برنامج خاص لتقطيع الجغرافي الخاصة بالمؤسسات التربوية بالأطوار الثلاثة وحسبما أوضحه فإن هذا التقطيع الجغرافي يهدف إلى تقريب المؤسسة التربوية من التلميذ خاصة وأن هناك العديد من المشاريع التي تعزز بها القطاع بوهران عبر العديد من المناطق، إلاّ أن مشكل تنقل التلاميذ وقطعهم لمسافات بعيدة من أجل الالتحاق بمقاعد الدراسة، لا يزال قائما وهو ما انعكس على مستوى التحصيل العلمي للمتمدرس، وذلك نتيجة رفض بعض المدراء استقبال التلاميذ رغم أنهم يقطنون بمحاذاة المؤسسة التربوية، وذلك كون أبناء الحي أو تلاميذ مدرسة معينة، غير مدرجين بالخريطة الإدارية للمتوسطة الموجودة بالحي أو بالثانوية، بالنسبة لتلاميذ المنتقلون من الطور المتوسط للثانوي.

وأضاف رئيس فيدرالية أولياء التلاميذ، أن هذا الموضوع سيتم مناقشته خلال منتصف شهر أفريل المقبل تحت إشراف مدير التربية لوهران ورئيس مصلحة التنظيم التربوي، وهذا في إطار التحضير للدخول المدرسي 2021 و2022 وذلك تفاديا لأي إشكال، خاصة وأنه مكتب فيدرالية أولياء التلاميذ كان يتلقى خلال كل دخول مدرسي، العديد من الشكاوى من قبل الأولياء وذلك لرفض بعض المدراء استقبال أبنائهم تطبيقا التقطيع الجغرافي والذي لا يتناسب والوضع الحالي للمؤسسات التربوية الموزعة عبر كل حي ومنطقة.

كما أن مراجعة التقطيع الجغرافي وتعديله من شأنه القضاء على الاكتظاظ بالأقسام وخلق توازن بالمؤسسات التربوية خاصة بالطور المتوسط والثانوي.

والجدير بالذكر فإن عدد الهياكل التربوية عرف ارتفاعا خلال السنوات الأخيرة حيث بلغ عددها 862 مؤسسة تربوية فيما يوجد 10 مؤسسات قيد الأشغال ينتظر استلامها مع الدخول المدرسي المقبل.

ب.فرح
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.