Ultimate magazine theme for WordPress.

طلبة ماستر 1 و 2 مهدّدون بفقدان منحهم الجامعية بوهران

65

تمديد الآجال يتوازى مع إضراب مفتشي العمل

لن يتمكّن طلبة ماستر 1 و2 بوهران من الذين تخلّفوا عن تقديم ملفات المنح بوقتها المحدّد، الاستفادة من التمديد الذي وضعته لهم مديرية الخدمات الجامعية بالفترة المحدّدة من الثامن والعشرين إلى غاية 31 من الشهر الحالي، وهذا بسبب استحالة تقديم شهادة الخضوع للضريبة، نتيجة توازي فترة التمديد مع إضراب مفتشي العمل الذي انطلق نهار أمس وسيمتد لثلاثة أيام متواصلة يكون بها آخر أجل للتمديد قد استنفذ.

أزمة غير متوقعة وقع بها طلبة الماستر 1 و2 من الذين تخلفوا عن تقديم ملفات المنح الجامعية الخاصة بهم بالآجال المحددة، حيث لن يستفيدوا من التمديد الذي وضعته لهم مديرية الخدمات الجامعية التي فتحت فترة إيداع الملفات بالآجال الممتدة من الثامن والعشرين إلى غاية نهاية الشهر الحالي كفرصة أخيرة ونهائية غير قابلة للتجديد لهم، وسبب الأزمة هو إضراب مفتشي العمل بوهران الذي تمّ الشروع به نهار اليوم وسيمتد لثلاثة أيام متواصلة إلى غاية نهاية الشهر الحالي، وبذلك يستحيل على الطلبة استكمال ملفاتهم التي يحتاجون بها إلى شهادة الخضوع للضريبة الواجب توفرها بملف المنحة والتي من غير الممكن استخراجها بسبب الإضراب، وهو ما جعل الطلبة يأملون في تمديد فترة آجال وضع الملفات من قبل مديرية الخدمات، غير أن الطلب كان قد فصل به في وقت سابق إثر الإعلان عن فترة التمديد التي تم التأكيد على أنها الأخيرة.

حل آخر عرضه عدد من الطلبة حسبما أكّدوه على مديرية الخدمات وهو قبول إستقبال الملفات دون شهادة الخضوع للضريبة على أن يضيفوها للملف بمجرد عودة مصالح الضرائب للعمل، علما أن العديد من الطلبة توجهوا نهار الأحد لإستخراجها ليتم التأكيد لهم حسب ما أفادوه أن الشهادة تطلب يوم الإثنين لتستخرج يوم الأربعاء وبالتالي فإن الحل كان غائبا عنهم بكل الأحوال، ويتوقع من مديرية الخدمات الجامعية القبول بهذا الحل على إعتبار أنه خارج عن نطاق الطلبة.

تجدر الإشارة، إلى أن مفتشي العمل شرعوا بالإضراب نهار اليوم وسيتواصل لمدة ثلاثة أيام متتالية، علما أنه إضراب مستمر سيكون كل أسبوع إلى غاية الإستجابة لمطالبهم أهمها التكفل بمطالبهم في ظل قانون المالية التكميلي لسنة 2021 مع العمل على استصدار رخصة إستثنائية متعلّقة بالترقيات فضلا عن تفعيل المرسوم الخاص بصندوق الوقاية من الأخطار المهنية والحوادث الذي تمّ التأكيد من قبل المفتش العام للعمل أنه قيد الدراسة من طرف اللجنة المكلّفة به.

ع/ايمان

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.