Ultimate magazine theme for WordPress.

الوزاني: “اللاعبون وعدوني بأن يعودوا غانمين”

سريع غليزان

64

شبيبة القبائل – سريع غليزان

ينزل سريع غليزان غذا بداية من الساعة الثالثة مساءً ضيفًا على فريق شبيبة القبائل على ملعب 1 نوفمبر بمدينة تيزي وزو في إطار تسوية الرزنامة عن الجولة 14 للرابطة المحترفة الأولى لكرة القدم، ويسعى السريع بقيادة مدرّبه شريف الوزاني إلى العودة غانمًا من هناك لتعزيز رصيده من النقاط وبلوغ النقطة 27 في حال ما نجح في الفوز، وهي المهمة التي تبدو صعبة للغاية على الغليزانيين الذين سيواجهون فريقًا انهزم بميدانه نهاية الأسبوع بـ 1 لـ 0 أمام شباب قسنطينة، ويأبى أن يهدر مزيدًا من النقاط بميدانه وهو الذي لا يتقدّم على السريع سوى بـ 4 نقاط في الصفّ التاسع، على بعد 5 نقاط عن ثلاثي صدارة الترتيب شبيبة الساورة، مولودية وهران ووفاق سطيف.

التعداد غادر اليوم باكرًا ووصل قبل منتصف النهار

وكان تعداد الخضراء أخذ الطريق اليوم في حدود السابعة صباحًا على متن حافلة النادي، ليصل إلى تيزي وزو في حدود الحادية عشر صباحًا، وعند المنتصف التحقت المجموعة بمطعم الفندق الذي نزلوا به لتناول وجبة الغذاء، قبل أخذ القيلولة عند الظهيرة.

حصّة استرخائية لإزالة تعب الطريق

ومثلما كان مبرمجًا، فقد تحوّل الفريق في المساء إلى أحد الملاعب الصغيرة أين خضع لتمارين خفيفة لإزالة تعب الطريق والبقاء في فورمة عالية، وفي الختام، عقد المدرّب الوزاني اجتماعًا قصيرًا مع رفقاء كولخير لشحذ هممهم ودفعهم إلى تقديم كلّ ما لديهم من أجل التألّق بميدان 1 نوفمبر هذا المساء.

شاذلي يُصاب في آخر الحصص

لا زالت لعنة الإصابات تطارد بيت الرابيد، ففي الوقت الذي كان الوزاني يأمل في استعادة أكبر قدر من الأسماء التي لازمت العيادة في الآونة الأخيرة، راح يخسر خدمات لاعب وسط الميدان الهجومي أيمن شاذلي الذي تعرّض للإصابة في الحصة التدريبية الأخيرة له بغليزان والتي أجراها مساء الأحد بملعب المركّب الرياضي الجواري لبرمادية، ليسقط خرّيج المدرسة الغليزانية من الحسابات الفنّية في آخر مباريات الذهاب.

الرباعي عوّاد، سوقار، قادري وبركات لم يشفوا

وإلى جانب المتألّق أيمن شاذلي، لن يُكتب للوزاني الاعتماد على 4 أسماء أخرى من الركائز مرّة أخرى، والأمر يتعلّق بكلّ بعناصر تنشط في الهجوم وهم: عوّاد حسين، قادري، بركات ومحمد سوقار، وهي الأسماء التي كان لغيابها الأثر السلبي على أداء المجموعة في لقاء الجولة 19 بتلمسان أمام جمعية الشلف والذي انتهى بالتعادل الأبيض.

شاذولي وحيثالة في المنتخب العسكري

ويبدو أنّ الرابيد لم يعد محظوظًا تمامًا، فبعدما تأكّد غياب 5 لاعبين بداعي الإصابة، قد لا يتمكّن الفريق من الاعتماد على لاعبين أمام الجياسكا  مساء الغذ، والأمر يتعلّق بكلّ من المدافع المحوري شاذولي بوعبد الله والمهاجم حيثالة، الذين قضيا أيّام هذا الأسبوع مع الفرق العسكرية لكرة القدم بالعاصمة في إطار تأديتهما لواجب الخدمة الوطنية. ولم يتأكّد مسيّرو السريع ما إذا كان الثنائي المذكور سيلتحق بالمجموعة غدا أم لا، علمًا أنّ إدارة النادي تقّدمت بطلب من أجل الاستفادة من خدماتهما بمناسبة اللقاء الرسمي اليوم بتيزي وزو.

التشكيلة المحتملة:

بوسدر، ناش، شتيح، بركة وعايش، كولخير، صبري، نكروف، في الهجوم بالغ، بوزيد، حيثالة (المنور).

الوزاني يريد لاعبين بعقلية محاربين

عمل المسؤول الأوّل عن العارضة الفنّية لسريع غليزان المدرّب شريف الوزاني على مدار حصص الأسبوع الجاري على تحفيز تشكيلته من الناحية المعنوية، طالبًا منهم التضحية لأجل تحقيق الهدف المنشود وخوض اللقاء بعقلية محاربين.

مطالبون بتفادي الكرات الثابتة والاحتجاج على الحكم

وحذّر الوزاني لاعبيه من مغبّة الوقوع في فخّ الجدال والاحتجاج على قرارات الحكّام، داعيًا إيّاهم إلى التعامل مع مجريات اللقاء بذكاء، بتفادي الوقوع في أخطاء دفاعية، خاصّة على مستوى منطقة العمليات، خشية حصول المنافس على ضربة جزاء، مناشدًا عناصر الهجوم على استغلال الكرات جيّدًا أمام مرمى الجياسكا.

اللاعبون عازمون على رفع التحدّي

من جهتهم، فإنّ زملاء الحارس بوسدر أظهروا جدّية كبيرة في التدريبات، من خلال استجابتهم للعمل المسطّر من طرف الطاقم الفنّي، مظهرين عزيمة كبيرة على مواصلة مشوارهم الإيجابي، من بوابة الصمود أمام شبيبة القبائل والحفاظ على موقعهم في المرتبة 11 للترتيب العام للبطولة بـ 24 نقطة، وهي الوضعية التي تسمح لهم بضمان البقاء بعيدًا عن دائرة المهدّدين إلى الدرجة الثانية لدوري المحترفين.

التحكيم أكثر ما يخيف السريع

وحسب ما أكّده لنا العديد من لاعبي الخضراء في الساعات الأخيرة، فإنّهم لا يخشون المنافس الذي قاطع لاعبوه التدريبات في الساعات الماضية احتجاجًا على تأخّر تسوية رواتبهم المالية، بقدر ما يخشون أن تتأثّر نتيجة المباراة بعوامل خارجية عن الميدان، حيث اعتبروا أنّ الهاجس الأكبر بالنسبة لهم يبقى متمثّلاً فيما ستفعله لعبة الكواليس، والدور الذي سيلعبه حكم المباراة في تحديد النتيجة النهائية للقاء.

الأنصار تمنّوا نقل اللقاء على المباشر

وظلّت إدارة الرابيد في انتظار الكشف عمّا إذا كانت المباراة معنية بالنقل التلفزي، إلاّ أنّه وإلى غاية كتابة هذه الأسطر، لم تعلن المؤسسة العمومية للتلفزيون عن ذلك، ما يعني أنّ أنصار الرابيد لن يتمكّنوا من مشاهدة ما سيحدث فوق أرضية ميدان أوّل نوفمبر.

الجياسكا مطالبة بتوفير الحماية للضيوف

و بما أنّ شبيبة القبائل لا تملك بديلاً عن تحقيق الفوز والظفر بكامل النقاط إذا ما أرادت أن تنعش حظوظها في التنافس على مراتب البوديوم، فإنّ ذلك قد يجعل إدارة الكناري تقوم بكلّ شيء لأجل التأثير على أشبال الوزاني قبل وأثناء مباراة الغد، ذلك ما يجعل أعضاء إدارة السريع يبدون قلقهم الشديد من إمكانية التعرّض إلى المضايقات، وهو الهاجس الذي يخيّم على أنصار الرابيد الذين يأملون في أن يوفّر لهم المنافس الحماية وضمان عدم التعرّض لهم بسوء.

تحدّث المدرّب شريف الوزاني بخصوص مواجهة اليوم بتيزي وزو، مؤكّدًا على ثقته الكبيرة في قدرة فريقه على رفع التحدّي أمام الشبيبة، بالرغم من إدراكه بصعوبة المهمّة على رفقاء الحارس حمزة بوسدر، ذلك ما جعله يحفّزهم بشتّى الطرق، حيث طالبهم ببذل أقصى جهودهم وتحقيق نتيجة تسعده وتريح كلّ الغليزانيين.

يوسف.يوسف
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.