Ultimate magazine theme for WordPress.

غليان بمدرسة ميمون بن عبد الله بسيدي بلعباس

170

معلمون مستاؤون من اعتداءات أولياء التلاميذ

أقدم صبيحة اليوم الأحد، حوالي 23 معلم ومعلمة بمدرسة ميمون بن عبد الله الواقعة بحي بومليك (الكامبو) ببلدية سيدي بلعباس، على تنظيم وقفة إحتجاجية والتوقف عن العمل، احتجاجا على الاعتداءات المتكررة من طرف أولياء التلاميذ على الأساتذة داخل المؤسسة التربوية، مطالبين من مديرية التربية لولاية سيدي بلعباس بالتدخّل من أجل وقف هذه الظاهرة وتوفير الأمن لهم داخل المدرسة التعليمية، حيث قالوا بأن احترام المعلم واجب أخلاقي وتربوي وإنساني وديني فلا يمكن لأي أحد أن يعتدي على المعلم خاصة أثناء تأدية مهامه .

ورفع المعلمون أثناء وقفتهم الاحتجاجية، عدة لافتات تحمل شعارات تندّد بعنف أولياء التلاميذ لهم وأصبحوا متخوّفين حتى من ضربهم خارج المدرسة خلال انتهائهم من عملهم التعليمي، ومن بين الشعارات التي رفعها المعلمون: “كفانا تهميشا لا مساس بكرامة الأستاذ”، “كرامة الأستاذ فوق كل اعتبار”، “لا لعرقلة المعلم أثناء تأدية مهامه”، “كاد المعلم أن يكون رسولا”، أولادكم أمانة عندنا” …الخ

وفي السياق ذاته، كشف لنا أحد المحتجين، بأن سبب إقدامهم على الدخول في إضراب وتنظيم حركات احتجاجية، هو محاولة الاعتداء الجسدي على أستاذة من طرف وليّة تلميذ الأسبوع الفارط بحذائها والسبّ والشتم لكل الأساتذة، كما تكرّرت الحادثة اليوم الأحد، أين حاول وليّ تلميذ تمزيق لافتة احتجاج والسبّ والشتم للمديرة والأساتذة والشرطة التي كانت حاضرة في عين المكان. كما أضاف ذات المتحدث، بأن مدرسة ميمون بن عبد الله بحي بومليك أصبحت مسرحا لمختلف التجاوزات غير الأخلاقية، مشددا بضرورة توفير الأمن من أجل تأدية عملهم الدراسي بأريحية.

بلعمش عبد الغني
تعليق 1
  1. إيمان يقول

    للأسف هذه التجاوزات تعرضت لها في ذات المدرسة ، لو تحركنا قبل لكانت الأمور أحسن الآن ربي معاهم ، متضامنة مع زملائي

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.