Ultimate magazine theme for WordPress.

الأطباء المقيمين بمستشفى سيدي بلعباس غاضبون

236

 على خلفية الاعتداء على زميلتهم من طرف مرافقي مريض

هدّد الأطباء المقيمين بمستشفى عبد القادر حساني بسيدي بلعباس، بالدخول في إضراب مفتوح وتنظيم حركات إحتجاجية، وذلك على خلفية الاعتداء اللفظي والجسدي على زميلتهم بمصلحة طب العيون، على يد مرافقي المريض بالتواطؤ مع عون الأمن في المصلحة.

وحسب بيان ممثلي الأطباء المقيمين في المستشفى الجامعي الدكتور عبد القادر حساني والذي تلقت يومية “الوطني” نسخة منه، فإنهم يندّدون بشدّة التعدي الجبان الذي تعرّضت له زميلتهم الطبيبة المقيمة المناوبة في مصلحة طب العيون بيوم 24/03/2021، بحيث تعرّضت إلى اعتداء لفظي ومحاولة اعتداء جسدي من طرف مرافقي المريض وهذا بالتواطؤ مع عون الأمن في المصلحة والذي أراد إدخال المريض عنوة إلى داخل قاعة الفحص دون احترام دوره و دون احترام توجيه الطبيبة المقيمة التي حاولت الشرح للمريض ولمرافقيه أن حالته تستوجب الفحص على مستوى مصلحة الفحوصات المتخصّصة وليس على مستوى استعجالات طب العيون، الشيء الذي قابله عون الأمن بالسخرية وبتحريض المريض ومرافقيه على الطبيبة المقيمة المناوبة وأيضا بتوجيه شتائم وتهديدات مباشرة بالاعتداء على الطبيبة، الأمر الذي جعلها تستنجد بزملائها داخل وخارج المصلحة والذي تسبّب في نوبة هلع وخوف غير مسبوق.

وفي السياق ذاته، طالب الأطباء المقيمين، في ذات البيان من إدارة المستشفى برفع دعوة قضائية ضد هؤلاء الأشخاص، كما طالبوا بأن يمتثل عون الأمن أمام مجلس تأديبي وتسلّط عليه أقصى العقوبات.

ومن جهة أخرى، قال لنا أحد الأطباء، بأنهم لن يرضون بمثل هذه الانزلاقات وحالة العنف والسرقة والتهديد التي تلاحق أصحاب المآزر البيضاء يوميا أثناء تأدية مهامهم، مناشدين الوزارة الوصية والسلطات، أن تعمل في إيجاد حلول لتفادي وقوع هذه الحوادث بتوفير الأمن والحماية لهم من أجل العمل في ظروف ملائمة وبأريحية التي تسمح بإعطاء المريض حقه في العلاج على أحسن مايرام.

وفي الأخير، دعا الأطباء المقيمين بالمستشفى الجامعي عبد القادر حساني، إلى التصعيد والدخول في إضراب مفتوح في حالة عدم اتخاذ الإجراءات اللازمة من طرف السلطات المعنية، بتأمين المؤسسات الصحية حتى يتسنى لأصحاب المآزر البيضاء العمل في أمان.

بلعمش عبد الغني
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.