Ultimate magazine theme for WordPress.

عبد الحفيظ تاسفاوت :”سليماني يُمكنه خلافتي والأرقام وُضعت لتحطّم”

90

مُعجب بهدفين من أصل 36 هدفا وقعهم في 86 مُباراة مع الخضر

ثمن المهاجم الدولي الأسبق، “عبد الحفيظ تاسفاوت”، النتيجة الختامية التي عاد بها “الخضر” من زامبيا وقال بأن الفريق الوطني يسير في الاتجاه الصحيح والحفاظ على سلسلة النتائج الايجابية دون انهزام (23 لقاء) ليس بالأمر السهل مضيفا في ذات الوقت بأن الطموح الحالي لأشبال المدرب، “جمال بلماضي”، يتمثل بالحفاظ على التاج القاري بمناسبة “كان”، الكاميرون وبلوغ مونديال قطر.

أكد “عبد الحفيظ تاسفاوت”، هداف المنتخب الوطني لكل الأوقات في تصريح خص به القناة الإذاعية الثالثة، صبيحة اليوم، بأن نتائج المنتخب الوطني ساهمت فيها كل الأطراف مشددا على الطموح القادم يتمثل بالحفاظ على الكان والذهاب إلى مونديال 2022 بقطر.

وتحدث ابن حي ابن سينا عن اقتراب المهاجم سليماني من رقمه بعد نجاحه في توقيع ثنائية ضد زامبيا ما رفع رصيده إلى 31 هدفا على بُعد خمسة أهداف فقط من تعديل رقم هداف الحمري سابقا وستة أهداف على تحطيم رقمه.

“هذا ما يعجبني في سليماني”

وقال حول هذه المسألة خريج مدرسة لازمو” قائلا:”لا يخفى على أحد بأن الأرقام وضعت كي تحطم وهي مصدر إرادة كل اللاعبين الذين يملكون طموحات كبيرة وبالنسبة لي أرى بأن “سليماني”، قريب جدا من تحقيق هذه الغاية وأرشحه ليكون خليفتي. رغم أنه في نهاية مشواره تقريبا لكنه على مقربة من رقمي ويملك كل المقومات والقدرات لكي يصل للهدف المنشود.

وهو الذي سطر مشواره الكروي بدقة ولم يود الذهاب لبطولات ضعيفة واستقر في أوروبا وحقق مسيرة كروية ناجحة، وما يعجني فيه إرادته على تجاوز المحطات الصعبة “.هذا وتحدث تاسفاوت عن مشواره الشخصي وأوضح بأنه سجل هدفين جميلين مع الخضر من أصل 36 هدفا من 86 مشاركة مع المنتخب الوطني وهذان الهدفان تحققا على حساب كوت ديفوار  سنة 93 بتلمسان والثاني في كان الكاميرون سنة 2000 .

زروق امين

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.