Ultimate magazine theme for WordPress.

إتحاد الرمشي يحقق أول فوز له في البطولة

59

مازة سيباشر مهامه على رأس العارضة غذا

تمكن فريق إتحاد الرمشي من تحقيق أول فوز له بعد معاناة كبير له في سبع مواجهات متتالية حقق تعادل وحيد في افتتاح البطولة التي شاءت الأقدار أن يغيب فيها عن ملعبه بسبب عدم تأهيله من قبل لجنة معاينة الملاعب، بحيث جاء الفوز المسجل يوم أمس، أمام ضيفه مولودية سعدية بنتيجة هدفين لصفر، وهو الفوز الذي مكن الاتحاد من تطليق المركز الأخير مؤقتا بفارق الأهداف عن فريق أولمبي أرزيو، ليكون بذلك الاتحاد قد وضع حدا للنتائج السلبية التي لحقت به في الفترة التي سبقت مباراة يوم أمس أمام الصادة التي عجزت كلية عن فرض منطقها فوق أرضية ميدان 18 فبراير الذي يجيد زملاء الحارس مصطفى برايح اللعب فيه مقارنة بملعب العقيد لطفي الذي صعب ترويض الفرق المنافسة.

الإتحاد قدم أحسن مباراة له منذ انطلاقة البطولة

بعيدا عن النتيجة الهدفين المسجلين في شباك الصادة، فإن ما يمكن قوله عن المستوى المقدم من قبل زملاء المدافع الصلب بوخيار عبد الرحمان هو أنهم قدموا مستوى كبير طيلة التسعين دقيقة، ما عقد من مأمورية الصادة التي فقد لاعبوها السيطرة على مجريات اللقاء ككل، الذي أظهر فيه اللاعبون روح قتالية وأداء راق انطلاقا من المناطق الخلفية التي شكلت جدار صد قوي وتمركز جيدا من زملائهم على مستوى منطقة الوسط وهو ما سهل المهمة للوصول إلى الشباك في مناسبتين كانت كافيتين لإحراز الفوز الذي كان يبحث عنه الجميع.

الفوز على الصادة أعاد الروح للجميع

ما يمكن قوله عن الفوز المسجل يوم امس امام مولودية سعيدة، هو أنه أعاد الروح للجميع بداية بالجهاز الإداري واللاعبين الذين عاشوا ظروف نفسية صعبة، حتى جعل الكل يقول أن الاتحاد هو أول فريق سقط إلى القسم الأدنى قبل الأوان، قبل أن يقلب زملاء معمر الموزين في مباراة الكل كان يرى بأن الاتحاد يستحيل الفوز على فريق له تقاليد كبيرة في الأقسام العليا، لكن وأمام إرادة وقوة اللاعبين كان كلام مغاير طيلة التسعين دقيقة أين ظهر فيها الفريق بوجه مغاير خالف كل التوقعات.

مازة تابع المباراة وسيشرف على أول حصة تدريبية

تابع المدرب الجديد للاتحاد مازة الذي سبق له وأن أشرف على اتحاد الكرمة خلال الموسم المنصرم، حيث تشير كل المعلومات المتحصل عليها من محيط المجلس الإداري للفريق أنه توصل إلى اتفاق نهائي بتولي العارضة الفنية للاتحاد خلفا للمدرب المستقيل، “بن عياد عبد الوهاب”، الذي لم تسير الأمور معه في ست جولات وهو الذي كان له شرف تحضير الفريق للموسم الكروي الجديد، بحيث من المنتظر جدا أن يسجل المدرب، “مازة محمد”، تواجده في حصة يوم غد الصباحية من أجل مباشرة عمله تحسبا للمباراة التي ستلعبها التشكيلة خارج القواعد أمام إتحاد الكرمة المتواجد هو الأخر في وضع لا يحسد عليه في واحدة من أقوى المباريات التي تنتظر زملاء المدافع هونات والتي يبقى الهدف فيها على الأقل تفادي تسجيل الهزيمة التي من شأنها أن تعيد الفريق إلى المرتبة التي كان عليها من قبل.

الحبيب برايح:”عودتنا إلى ملعبنا ساعدتنا ومرحبا بالمدرب الجديد

كشف لاعب الاتحاد، “بلماحي محمد”، في حديثه الخاص للجريدة، أن الفوز المحقق أمام مولودية سعيدة جاء بفضل الإرادة والروح القتالية خاصة وأن المواجهة لعبت فوق أرضية الميدان الذي اعتادوا اللعب عليه بقوله: كل ما يمكن قوله عن الفوز المحقق أمام مولودية سعيدة يوم امس الأول أنه جاء بفضل الإرادة التي تحلى بها الجميع وهو ما كان يستوجب القيام به خاصة وأن المباراة لعبت على ملعبنا الذي نحسن اللعب عليه مقارنة بملعب العقيد لطفي الذي شكل لنا صعوبات كبير بسبب عدم تعودنا عليه. بلماحي تحدث أيضا عن ما ينتظر فريقه من مباريات صعبة أين قال: ندرك جيدا ما ينتظرنا في باقي المباريات، وهو ما يتطلب منا العمل أكثر والتحلي بروح قتالية فوق أرضية الميدان سواء داخل الديار أو خارجه وبالداية باللقاء القادم الذي سيكون قوي بحكم وضعية الفريق الذي هو الآخر دون شك سيعمل على تحقيق ما نريده، ولهذا فنحن مجبرين كي نحضر له جيدا حتى نتفادى على الأقل العودة إلى نقطة الصفر.

وعن تعيين الإدارة للمدرب محمد مازة كمدرب رئيسي للفريق أوضح بلماحي بأنه لا يعرفه كثيرا، لكن الأخبار التي بلغته تشير على أنه مدرب عملي ويمتلك قدرات كبيرة في المجال التدريبي متمنيا أن يقدم الإضافة اللازمة للفريق بقوله: الحقيقة تقال هو أنني لا أعرف المدرب الجديد غير سماعي على أنه مدرب يمتلك قدرات كبيرة تساعد أي فريق على تحقيق الأفضل وهو ما يستحقه الفريق الذي أتمنى أن يقدم له الإضافة التي نحن في حاجة إليها لا تقل عن تقديم مستوى يليق بسمعة الاتحاد وتحقيق أحسن النتائج التي تسمح لنا بمبارحة المناطق المحرمة وكل أقوله ” مرحبا به في الاتحاد”.

بومديو.أ
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.