Ultimate magazine theme for WordPress.

وهران: سكان “كوشة الجير” يطالبون بالترحيل

256

يؤرقهم خطر فيضان الأودية وغياب قنوات الصرف

طالب سكان الحي الفوضوي “كوشة الجير”، السلطات الولائية بضرورة تخصيص جزء من البرامج السكنية المقامة حاليا بالولاية لفائدتهم، من أجل إنقاذهم من الظروف القاطنين بها والتي وصفوها بـ “المزرية” في ظل المخاطر المحدقة بهم، لاسيما المتعلّقة بالأودية والفيضانات خلال فصل الشتاء والتي تتحوّل إلى مشاكل متعلّقة بالروائح الكريهة والحشرات التي قد تسبب لهم العديد من الأمراض خلال فصل الصيف.

ناشد سكان الحي الفوضوي “كوشة الجير” التابع للمندوبية البلدية البدر، السلطات الولائية لترحيلهم بأقرب وقت ممكن وتخليصهم من الظروف الصعبة التي يقطنون بها رفقة أطفالهم، وهذا عن طريق تخصيص جزء من البرامج السكنية المقامة حاليا ومنحها لهم، حيث أكد بعضهم، أن المشاكل التي يعانون منها ليست جديدة وتمّ طرحها على مختلف المسؤولين المتعاقبين على ولاية وهران وأهمها خطر فيضان الأودية خلال فصل الشتاء والروائح الكريهة والحشرات خلال فصل الصيف، وأضافوا أنهم ينتظرون منذ سنوات أن يتم ترحيلهم، بالنظر إلى المخاطر والحوادث المتتالية التي وقعت بالمنطقة، علما أن الحي الفوضوي كوشة الجير به العديد من السكنات الهشّة كذلك والتي يتم تسجيل انهيارات مستمرة بها، فضلا عن المشاكل المتعلّقة بالصرف الصحي والإنارة والتزويد بالمياه، مما جعله أحد أكبر البقع السوداء بولاية وهران والتي تحتاج تدخلا عاجلا من السلطات.

مشاكل الأودية والفيضانات لا تتعلّق فقط بالحي الفوضوي “كوشة الجير”، إنما العديد من الأحياء الفوضوية بوهران مثل “دوار التيارتية” بحي بوعمامة والذي يقع بقلب عدد من الأودية التي تسبب فيضانات في أكثر من مرة خلال فصل الشتاء، أين طالب سكانه مبدئيا بإيجاد حل لهذا المشكل إلى حين ترحيلهم، وهذا عن طريق وضع قنوات لصرف مياه الأمطار وأخرى للصرف الصحي التي تعد غائبة عنهم.

في هذا السياق، أكدت مصادر مطلعة، أن مشكل المناطق التي تعاني من فيضانات مياه الأمطار سيتم الشروع بحلّها تدريجيا، إذ تمّ بالمرحلة الأولى تخصيص الولاية لغلاف مالي مقدّر بـ 2 مليار دج سيكون مخصصا لثلاث بلديات وهي طفراوي، العنصر وقديل، لإنشاء قنوات تصب بخزانات ضخمة لتصريف كامل وتام لمياه الأمطار تباشر الأشغال بها خلال شهر جوان المقبل، حسبما أكدته ذات المصادر، أما باقي المناطق فسيتم العمل عليها وفق البرامج الموضوعة بناء على الميزانية الممنوحة.

ع/ايمان
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.