Ultimate magazine theme for WordPress.

قاطنو الدواوير بسيدي بلعباس يطرحون انشغالاتهم لمستشار الرئيس تبون

92

 خلال زيارته التي دامت ليومين لمتابعة مناطق الظل

استغل يومي الثلاثاء و اليوم الأربعاء، سكان الدواوير المنتشرة التابعة لكل من دائرة سفيزف، مصطفى بن ابراهيم، تسالة، راس الماء، تلاغ، تنيرة، سيدي علي بن يوب، بولاية سيدي بلعباس، زيارة العمل والتفقّد التي قام بها المستشار برئاسة الجمهورية المكلّف بمتابعة مناطق الظل ابراهيم مراد بسيدي بلعباس، من أجل الاطلاع على مدى سير أشغال مختلف المشاريع، أين اعتبروا هذه الزيارة بمثابة فرصة لهم من أجل طرح انشغالاتهم التي لا تعد ولا تحصى، حيث طالبوه بالتفات إلى تجمعاتهم السكنية الثانوية المصنّفة ضمن ما يعرف بمناطق الظل بغية تخصيص لها عمليات تنموية بتحسين محيطهم المعيشي المتدني على كافة المستويات .

وقد نادى سكان قرية بني تالة المحطة الأولى في برنامج زيارة المستشار الذي استقبله والي الولاية ليماني مصطفى ورئيس المجلس الشعبي الولائي، بضرورة اتخاذ الإجراءات الاستعجالية في سبيل الحد من اتساع بؤرة الفقر والحرمان بالدوار الذي يفتقر لكافة المرافق والتجهيزات الضرورية لتحسين الإطار المعيشي للسكان، فضلا عن انعدام ملحقة للبلدية، حيث يتحمّلون مشقة التنقل إلى مقر بلدية سفيزف لإخراج الوثائق، إضافة إلى انعدام مرافق التكوين ودور الشباب بصفة كلية، حيث يوجد بالقرية بيت شباب هيكل بلا روح يحتوي على كمبيوتر واحد وتلفاز وتظل مغلقة كل الأوقات، أين منع شباب القرية من تعلّم بعض الأنشطة الثقافية واليدوية، ناهيك عن المدرسة الابتدائية التي لم تستفد من الترميم منذ سنوات عدة، كما طالب السكان بتوفير الرعاية الصحية بمركز العلاج الوحيد بالمنطقة الذي لا يوجد به ممرضة وحيدة التي تقوم بكل الأعمال.

وحسب تعبير السكان، فإن هذا المركز مجرّد مبنى لا يضمن حتى الإسعافات الأوّلية وأصبح هيكلا بلا روح، حيث يضطر المواطنين إلى قطع مسافات طويلة في البلديات المجاورة باحثين عن الرعاية الطبية للتكفّل بهم، وشدّد السكان على ضرورة إعادة الاعتبار للمركز الصحي من خلال تدعيمه بكوادر طبية وتمريضية ومستلزمات من أجل رفع الغبن عن سكان القرية.

ومن أهم مطالب السكان، هو تسوية عقود الملكية لسكناتهم التي بناها الرئيس الراحل هواري بومدين منذ السبعينيات، مما يسهّل عليهم عملية البيع والتوسعة، وعليه شدّد سكان القرية على وجوب تحرّك المصالح المختصة لإنهاء هذا المشكل الذي عقّد وضعيتهم لمدة 50 سنة .

وفي ذات السياق، طرح سكان دوار أولاد العربي والقصير ومزرعة محمد أوهيبة ودوار القواسم الذين يقعوا بدائرتي سفيزف ومصطفى بن ابراهيم، نفس الانشغالات التي طرحوها سكان قرية بني تالة، حيث أضافوا مشكل آخر بات يؤرق ساكنة المنطقة والمتعلّق بالتذبذب الذي تعرفه عملية توزيع المياه الشروب، داعين المسؤولين إلى اتخاذ إجراءات في سبيل القضاء على هذا المشكل، لاسيما مع بداية فصل الصيف، أين تبدأ معاناتهم مع شحّ مياه الشروب في ظل عدم مقدرتهم المادية على اقتناء الصهاريج أو حتى المياه المعدنية، كما طالبوا أيضا سكان الدوار القصير بتوفير النقل المدرسي لأبنائهم، حيث قالوا بأن معاناة أبنائهم مع النقل المدرسي تحوّلت إلى هاجس بسبب انعدام الحافلات، مما يضطر أبنائهم إلى التغيّب في بعض الأحيان أو التنقل بواسطة المركبات النفعية رفقة أوليائهم في أحيان، وعليه طالبوا من المستشار والوالي بضرورة التدخّل لتوفير النقل المدرسي لأبنائهم في أقرب وقت ممكن، من أجل تخفيف معاناتهم ومشقة تنقل ثلاث كيلومترات الى مؤسساتهم التعليمية، هذا وقد أكد سكان الدواوير بأنهم لم يستفيدوا من أي مشروع تنموي منذ عقد من الزمن بسبب تماطل وتلاعب المسؤولين المحليين الذين بدّدوا حقا مشروعا للساكنة وعدم توفيرهم لأبسط مقومات الحياة في هاته القرى، ومن جهتهم طمأن المستشار سكان الدواوير، بشأن التكفّل التدريجي بجميع انشغالاتهم في أقرب وقت ممكن .

وعلى هامش الزيارة التي قادها مستشار رئيس الجمهورية برفقة والي الولاية والمسؤولين المحليين بمناطق الظل بولاية سيدي بلعباس، عاين المستشار مشروع قاعة علاج، مشروع تهيئة وتغطية الطريق الوطني رقم 17 في شطره الرابط بين ضريح سيدي لحسن والخزان المائي ومشروع الربط بشبكة المياه الصالحة للشرب بدوار القصير ومشروع إنجاز شبكة الصرف الصحي بمزرعة أوهيبة وهي آخر نقطة قادت الوفد الرسمي بتراب دائرة سفيزف، كما تفقّد مشاريع إنجاز شبكة الصرف الصحي مجهّزة بأحواض ترسيب بكل من قرية أولاد العربي 2، القواسم، الخلايفية وهي القرى التابعة إقليميا لبلدية تلموني دائرة مصطفى بن براهيم، كما واصل مستشار رئيس الجمهورية المكلّف بمناطق الظل زيارته لولاية سيدي بلعباس يوم أمس الأربعاء، بتفقّد عمليات ومشاريع تنموية بعدة قرى نائية بالمنطقة من ضمنها قرى بدوائر تنيرة، سيدي علي بن يوب، تلاغ، رأس الماء وعين البرد.

بلعمش عبد الغني
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.