Ultimate magazine theme for WordPress.

إتحاد الرمشي بشعار تحقيق أول إنتصار لإسعاد الأنصار

79

إ . الرمشي ــ م. سعيدة

يدخل غذا فريق اتحاد الرمشي المواجهة التي تنتظره على أرضية ميدانه 18 فبراير أمام فريق مولودية سعيدة وعينه على تحقيق أول فوز في البطولة بعد بداية مخيبة التي حقق فيها نقطة وحيدة من أصل سبع مواجهات، التي لعب منها اللقاءات المبرمجة داخل الديار على ملعب العقيد لطفي، بحيث تندرج مواجهة اليوم أمام الصادة ضمن الجولة الثامنة من عمر رابطة القسم الثاني، وهي المواجهة التي تعد نقاطها الثلاث مصيرية للفريق والتي طالب بها الأنصار في الفترة الأخيرة التي تزامنت مع الخسارة المذلة التي مني بها الفريق خارج قواعده أمام متصدر ترتيب البطولة مستقبل واد سلي، وهي الخسارة التي أثارت غضب المتتبعين للفريق.

حصة اليوم جرت في أجواء حماسية بين اللاعبين

ما ميز حصة اليوم الصباحية التي أشرف عليها الثنائي بضياف عادل ومعطا الله، وجود أجواء حماسية بين اللاعبين الذين أبدوا رغبة كبيرة في تأديتها كما هو مطلوب تحسبا لبلوغ الجاهزية للمواجهة التي تنتظرهم أمام الصادة، كما كانت الحصة فرصة مواتية لثنائي التدريب ضياف ومعطا الله للكشف عن القائمة النهائية التي ستوكل لها مهمة تحقيق أول فوز في البطولة يمكن من تجاوز فترة الفراغ التي مر بها الفريق.

حضور جميع اللاعبين أراح الجهاز الفني

جاء الحضور القوي للاعبين في حصة اليوم الصباحية ليعطي راحة كبيرة للجهاز الفني الذي يقوده مساعد المدرب بضياف عادل الذي لا زال يبحث عن الوصفة اللازمة التي تمكن من خطف أول فوز للفريق بعد عجزه في اللقاء الأخير أمام وادي سلي الذي عرف خروج الفريق خال الوفاض منه، بحيث من المنتظر جدا أن يطبق بضياف عادل خطة هجومية محضة من بداية المواجهة مع تأمين المناطق الخلفية وهذا قصد زعزعة استقرار الفريق المنافس الذي يعد من بين أحسن الفرق في البطولة بامتلاكه لارمادة من اللاعبين لهم من الخبرة التي تساعد على خلق المشاكل للفرق المنافسة من بينها الاتحاد الذي يدرك جيدا الجهاز الفني واللاعبين أنهم مطالبين بحسن التعامل أمامه.

نذير، بوشقيف ومصابيح غير معنيين بالمواجهة

لن يكون بإمكان ثلاثة لاعبين من فريق اتحاد الرمشي المشاركة في لقاء الغد أمام الصادة، ويتعلق الأمر بكل من نذير،ـ بوشقيف، ومصابيح وهذا بحكم أنهم غير جاهزين للمواجهة ومنهم لخيارات فنية، وهو ما يمكنهم من المشاركة مع فريق الرديف بأمر من الجهاز الفني حتى يكونوا جاهزين لباقي المباريات التي تعد كلها قوية للفريق ما يستدعي الحفاظ على المستوى المطلوب الذي من خلاله يتم توجيه الدعوة لهم تحسبا للغيابات التي قد تسجل على التشكيلة كتلقي اللاعبين للبطاقات أو التعرض للإصابة التي قد تنجم عن الاندفاع البدني الذي ستشهده دون شك مواجهة اليوم.

التحفيز المالي حاضر في لقاء الغد

ولأن نقاط مواجهة الغد ثمينة بالنسبة للاتحاد الباحث عن نفسه في بطولة هذا الموسم، أقدمت الإدارة المسيرة برئاسة قادة رابح على تخصيص تحفيز مالي معتبر عند كسب نقاط المواجهة كاملة، وهي الخطوة التي من شأنها السماح للاعبين تقديم مجهودات إضافية فوق أرضية الميدان الذي سيعود له الاتحاد في هذا اللقاء بعد غيابه عنه في الثلاث مواجهات التي لعبها فوق أرضية ملعب العقيد لطفي، والتي لم يسجل فيها سوى نقطة وحيدة فقط، الكل أدرك أن الاتحاد لم يخرج عليه بحكم عدم تعود اللاعبين اللعب عليه.

برايح مصطفى:”نحن مجبرون على تحقيق الفوز مهما كلف الثمن”

كشد حارس مرمى اتحاد الرمشي، في حديثه الخاص، للجريدة ، أنه وزملائه مجبرون على تحقيق الفوز في مباراة يوم الغد أمام مولودية سعيدة، وهذ من أجل تعويض النتائج السلبية المسجلة في المباريات السابق والتي وضعت الفريق في وضع لم يعهد عليه منذ عديد المواسم بقوله: ندرك جيدا أن الوضعية الصعبة التي يتواجد الفريق هذا الموسم، تستدعي تضحيات كبيرة منا نحن اللاعبين بعيدا عن ما نعيشه من الجانب المالي، وهو ما جعلنا نفكر في تحقيق أول فوز في البطولة بداية من لقاء الغد أمام منافسنا مولودية سعيدة الذي ندرك جيدا انه سيكون خصما عنيدا، لكن هذا لا يمنعنا من تجاوزه بسلام لا يقل عن الفوز الذي يبقى الفريق في حاجة إليه من جهة، وجعل الأنصار يرضون علينا من جهة أخرى، بهذه المناسبة أود توجيه رسالة للأنصار مفادها أننا لن نخذلهم بإذن الله وسنعمل المستحيل على تحقيق ما يريدونه في هذا اللقاء وهو الفوز بنقاط المباراة كاملة.

بومديو.أ
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.