Ultimate magazine theme for WordPress.

مولودية وهران: محياوي مُطالب بتسوية وضعية مشري و بن عبد الله

65

اتفق مع مناجير منصوري بشأن مستحقات اللاعب

تواجد صبيحة اليوم، رئيس مولودية وهران بالعاصمة من أجل الاجتماع بمسؤولي لجنة فض النزاعات التي رفضت منحه في الوقت الحالي إجازة الحارس طوال المنتدب بصفة استثنائية لتعويض الحارس ليمان المصاب، على خلفية الديون التي لازالت عالقة على النادي واشترطت عليه تسديدها وتخص مستحقات مدرب الموسم الماضي مشري بشير ومدرب الحراس بن عبد الله عبد السلام من أجل تسليمه إجازة الحارس الجديد، مادام أنه مؤهل رسميا للعب للفريق ويبقى فقط استخراج رخصته.

كما أنه دون تسوية الوضعية المالية للدائنين، فإن الفريق لن يستفيد من فترة التحويلات الشتوية.

مستحقات منصوري وصلت إلى 900 مليون سنتيم

تعجب رئيس مولودية وهران من الديون القائمة، ففي الوقت الذي تنفس فيه الصعداء بعد نجاحه في إيجاد حل مع مناجير صانع ألعاب الموسم الفارط، منصوري زكريا الذي كان يُطالب بما قيمته 900 مليون سنتيم، فإن المسؤول الأول عن العارضة الإدارية تفاجأ عندما علم بأن الثنائي “بابي” وبن عبد الله عبد السلام لازال يدين للفريق ولا بد من تسديد مستحقاتهما لضمان الحصول على خدمات الحارس طوال الملتحق بالتشكيلة بصفة استثنائية لتعويض ليمان الذي أنهى موسمه قبل الأوان وكذا الثلاثي الذي يُريد ضمه تحسبا لمرحلة الإياب.

وحسب ما علمناه فإن محياوي سيعمل على مُلاقاة في غضون الأيام القليلة المقبلة بمشري وبن عبد الله عبد السلام من أجل التوصل إلى صيغة توفيقية معهما تخدم مصلحة كل طرف سواء بمنحهما كامل أموالهما أو عبر مراحل والمهم هو تمكين الفريق من القيام بالانتدابات. وتبقى قضية الديون، من أهم المشاكل التي تعاني منها المولودية في كل مناسبة.

مضوي يبحث عن تدعيم التعداد بـ3 لاعبين

في سياق متّصل، أكد مدرب مولودية وهران خير الدين مضوي في تصريح خص به “الوطني” بأنه يأمل في تدعيم تركيبته البشرية بثلاثة لاعبين في الفترة المقبلة مُضيفا في ذات الوقت بأنه يأمل في جلب متوسط ميدان ومهاجمين لسد النقص الموجود على مستوى هذين المنصبين. مع دخول مرحلة الانتقالات الشتوية أيامها الأولى، فإن الطاقم الفني لمولودية وهران يبحث لإعداد العدة للنصف الثاني من مشوار البطولة، إيمانا منه بأن المرحلة القادمة صعبة للغاية ومن أجل تكرار سيناريو مرحلة الذهاب فإنه يدرس فكرة جلب ثلاثة لاعبين في “الميركاتو الشتوي” الذي فتح سوقه منذ أيام قليلة لكن ليس قبل تسديد الديون.

ويصرّ المدرب على تدعيم خطي الوسط والهجوم بلاعبين لهم التجربة والبراعة الفنية. وفنّد مسؤول العارضة الفنية في حديث سابق معه، الأخبار المتداولة في محيط النادي عن وجود اتصالات مع جابو ومرزوقي وقال بأنه لا يملك فكرة حول هذه المسألة وحتى الرئيس محياوي الطيّب تفادى الحديث بشأن هذه القضية ونفى وجود مشاورات مع جابو. كما تداول اسم بونوة صانع ألعاب اتحاد بلعباس وشبيبة القبائل سابقا، لكن أطرافا في الفريق ترفض بشدة فكرة التعاقد معه. ومهما يكن من أمر، فإن الرئيس يملك سير ذاتية كثيرة للاعبين يبحثون عن الالتحاق بالتعداد لكن عملية الانتدابات مرهونة كذلك بالتسريحات ودفع الديون.

وفي هذا الصدد، لم يضبط الطاقم الفني بصفة دقيقة قائمة المغادرين رغم تداول اسمي نقاش ودرارجة، غير أن الأخيرين لم يتوصلا إلى اتفاق نهائي مع الرئيس بخصوص كيفية حصولهما على وثائقهما بعد رفضهما فكرة فسخ عقديهما مقابل الحصول على راتبين شهريين واشتراطهما ثلاثة أشهر.

الفصل في ملف الميركاتو قريبا

وخلال الاجتماع المرتقب قريبا بين الرئيس والمدرب، سيتم الفصل في هذه المسألة من أجل تكثيف الاتصالات بالعناصر التي يمكنها الالتحاق بالحمري ولو أن المأمورية مُعقّدة في ظل ارتباط أغلبية أفضل اللاعبين مع أنديتهما ومن الصعب الحصول على خدمات اللاعبين المستهدفين بقيم معقولة.

وتتواجد أسماء خطاب ونعماني وبرزوق ضمن قائمة المهدّدين بالتسريح، لكن إلى الساعة، تبقى الأمور غير واضحة إلى غاية الاجتماع بين الرئيس والمدرب وحينها يمكن معرفة نوايا الطرفين ويمكن جدا التراجع عن تسريح لاعب أو لاعبين في حال استحالة القيام بالانتدابات، رغم أن المدرب يفكر بترقية لاعبين من الآمال هما غريب وتومي.

زروق امين
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.