Ultimate magazine theme for WordPress.

مسعادي يطالب أشباله بالعودة و إنقاذ الفريق: “مولودية سعيدة بحاجة إلى أبناءها وسيتم تأهيل الجدد”

38

عقد  أمس، رئيس النادي الهاوي لمولودية سعيدة، “محمد مسعادي”، ندوة صحفية بمقر النادي بحي البدر  رفقة أعضاء الجمعية العامة في صورة “تاهي مصطفي” و”الميلود ڨابي”، وضع من خلالها النقاط على الحروف ونثر الغبار عن العديد من الأمور التي كانت مبهمة في ظل المشاكل التي بعيشها الفريق.

رئيس الشركة أعلن إستقالته ونعلن انسحابنا من تسيير الفريق الأول

هذا وصرح، “مسعادي”، أن رئيس الشركة قديرو رملي أعلن له استقالته من منصبه وأنها ستكون رسمية خلال الأيام القليلة القادمة، وأن النادي الهاوي سينسحب مت تسيير الفريق الأول باعتباره، ريثما تحل الشركة ويفتح رأس مالها  أمام مستثمرين ومساهمين جدد لديهم القدرة على تحمل المسؤولية في تسيير شؤون الفريق مستقبلا .

“سيتم تأهيل اللاعبين هذا الأسبوع”

من جهة أخرى، أكد “مسعادي”، أن النادي الهاوي إتفق مع بعض اللاعبين في صورة : حميدي بلعيد، نوبلي وسياحي، على سحب شكاويهم من الرابطة بعد تسوية جزء من مستحقاتهم، وهذا قصد تأهيل اللاعبين الجدد هذا الأسبوع على غرار المهاجمين مساك عبد الناصر وعواد عبد الغاني وسعيداني و كذا صانع الألعاب بن سعيد أيمن و وسط الميدان شيباني يوسف بالإضافة إلى المدافعين لوكار سفيان، قادوس أحمد، خلفي عبد الباسط، أوكال أحمد وكروشي حسين، للمشاركة في المباراة القادمة ضد إتحاد الرمشي.

“نسعى للحصول على التصريح الطبي للاعبين القدامى”

وبخصوص اللاعبين الأربعة المهاجم المخضرم الشيخ حميدي وصديق وحزاب والحارس رابحي ابراهيم، فقد صرح محمد مسعادي أن الإدارة تسعى جاهدة للحصول على التصريح الطبي للرباعي للالتحاق بزملاءهم والمشاركة في المباريات المتبقية من عمر البطولة .

بذكر أن الرباعي كانوا مقاطعين للفريق في بداية الموسم و لم يلتحقوا بالتحضيرات، مما جعلهم لا يحصلون على التصريح الطبي الخاص بالبروتوكول المتبع من طرف الرابطة تماشيا مع الظرف الصحي الراهن.

“يجب على اللاعبين العودة و تحقيق نتائج طيبة لإنقاذ الفريق”

و في ختام الندوة طالب، “محمد مسعادي”، من اللاعبين الذين دخلوا في إضراب ومقاطعة التدريبات بأن يتراجعوا عن هذا القرار والالتحاق بالفريق لتحقيق نتائج إيجابية، لإنقاذ الفريق الذي يسير بخطى ثابتة نحو السقوط، كما حثهم على مواصلة العمل وأن فريق الشهداء امانة في رقبتهم .

ح.بومدين
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.