Ultimate magazine theme for WordPress.

وهران: جامعة “محمد بوضياف” تفتك المرتبة الأولى بمسابقة المشاريع المبتكرة

95

بمشروع خاص بعلم الوراثة ونقل العينات البيولوجية

حصدت جامعة العلوم والتكنولوجيا بوهران “محمد بوضياف” المرتبة الأولى في المسابقة الخاصة بالمشاريع المبتكرة التي تمت إقامتها على هامش الندوة الجهوية للمؤسسات الناشئة للجهة الغربية، بينما عادت المرتبة الثانية لجامعة مستغانم وتوجت جامعة العاصمة بالمرتبة الثالثة بتخصص الحوسبة السحابية.

تمكنت جامعة العلوم والتكنولوجيا بوهران “محمد بوضياف” من حصد المرتبة الأولى على مستوى المسابقة الخاصة بالمشاريع المبتكرة التي تمت إقامتها على هامش الندوة الجهوية للمؤسسات الناشئة بالمنطقة الغربية، وعادت الجائزة الأولى لطالبة ماستر بتخصص علم الوراثة أين تمكنت من استحداث تطبيق لنقل العينات البيولوجية لمخلف الزمر الدموية والتسجيل الإلكتروني لكل الراغبين في التبرع بالدم في ظل الندرة الكبيرة التي يتم تسجيلها حاليا بالدم على مستوى مختلف المؤسسات الاستشفائية بوهران، أين ستمكن العملية من معرفة العدد الحقيقي للمتبرعين والتمكن من الاتصال المباشر بهم في حال الحاجة، وهو المشروع الذي تكلل بالنجاح بالمرتبة الأولى بفضل المساعدة الكبيرة التي يقدمها بمجال التبرع والعون الهائل الذي سيقدمه لمختلف المؤسسات الاستشفائية، أما المرتبة الثانية فكانت من نصيب جامعة مستغانم بمشروع يتعلق بإرسال واستقبال الأموال لمختلف المتعاملين الاقتصاديين والمواطنين لكل دول العالم بمعايير دولية وآمنة بنسبة مائة بالمائة، ونالت جامعة الجزائر العاصمة المرتبة الثالثة بمشروع يتعلق بالحوسبة السحابية ويتمثل في كيفية فوترة آمنة ودقيقة بفضل نظام دقيق تتبعه المؤسسات.

المشاريع التي نالت المراتب الأولى تم اختيارها من بين تسع مشاريع مبتكرة تأهلت للمرحلة النهائية، علما أن الفترة التي تم الإعلان عنها عن المشاريع وضرورة وضعها للراغبين هي قصيرة، فيما أكدت جامعة محمد بوضياف بوهران نجاعة الورشات العلمية التي يتم القيام بها على مستواها، علما أن المشاريع المشاركة بالندوة لا تعد الوحيدة إنما يتم ابتكار العشرات من المشاريع التي تقدم حاليا إلى مؤسسة “سوناطراك” لتبنيها فيما يخص تطوير الإنتاج والحفاظ على البيئة، بينما دعا مختلف الطلبة إلى ضرورة تنظيم تحديات مماثلة لكن عن طريق مسابقات يتم الإعلان عنها قبل فترة هامة من أجل تمكينهم من تجهيز مشاريعهم، إضافة إلى ضرورة أن تمس مختلف المجالات وليس 3 تخصصات فقط مثلما كان بالندوة.

ع/ايمان
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.