Ultimate magazine theme for WordPress.

عين تموشنت: البطاطا تستقر في حدود 70 دج للكغ

60

نوعية متوسطة ليست بالجيدة

 تبقى أسعار البطاطا مستقرة بأسواق ولاية عين تموشنت، حيث تتراوح ما بين 60 إلى 70 دينار للكغ الواحد بالأسواق الشعبية للولاية وبنوعية متوسطة ليست بالجيدة، والتي لقيت عزوف السكان عن اقتنائها بكميات معتبرة، حيث اكتفوا ببعض الكيلوغرامات فقط و قد عبر البعض منهم عن استيائهم من هذا الارتفاع الجنوني الذي حسبهم دام لأكثر من شهر دون أن تنخفض فيه الأسعار.

وحسب التجار فإن نقص التموين يعد السبب المباشر في بقاء الأسعار مرتفعة بهذا الشكل وأشاروا بأن التموين بهذه المادة كان يأتي من بعض الولايات المنتجة لهذه المادة كمستغانم ومعسكر والوادي وغيرها، إلا أنه في الفترة الأخيرة لوحظ نقص في العرض مقابل ارتفاع الطلب الأمر الذي جعل الأسعار ترتفع إلى 70 دينار للكغ وأكثر، كما أوضحوا أنه رغم الزيادة التي تعرفها أثمان البطاطا إلا أنها تعد الأرخص مقارنة ببعض الولايات الأخرى لاسيما المجاورة والتي تشهد ارتفاعا قياسيا للبطاطا.

وحسب بعض المعلومات تم الكشف عن مباشرة حملة جني البطاطا على مستوى بعض الحقول بالولايات المنتجة لهذه المادة والخاصة بالبطاطا الموسمية، حيث من المقرر أن سيتم جنى أكبر كمية منها و التي سيتم توزيعها عبر التراب الوطني من أجل كسر الأسعار، حيث بإمكان أن تعزز العرض المتواجد حاليا في الأسواق إلى جانب إخراج كميات أخرى من البطاطا المخزنة لإعادة التوازن في الأسواق قبل حلول شهر رمضان المعظم الذي هو على الأبواب.

من جانب آخر بادر غالبية سكان ولاية عين تموشنت في البحث عن مادة زيت المائدة من المساحات التجارية والدكاكين بسبب نفاذ هذه المادة وهو ما تم ملاحظته في مختلف المحلات التجارية التي نفذت بها مادة الزيت نتيجة التهافت الكبير من المستهلكين، وحسب أحد التجار فإن الزيت بمختلف أنواعه أصبح المطلب رقم واحد للمشترين في هذه الفترة وهو ما جعل الكمية التي كانت متواجدة في المحلات تنفذ كلية بسرعة البرق مشيرا أنه ليست هناك ندرة بل تهافت غير مسبوق.

كما ارتفعت أسعار لحوم الدجاج بشكل قياسي بأسواق ولاية عين تموشنت، حيث تراوحت الأسعار البارحة بين 420 دينار و 460 دينار للكغ الواحد ولوحظ عزوف غالبية المستهلكين عن شرائه في حين اكتفى آخرين باقتناء أجزاء صغيرة منه لسد الرمق.

لحول.ك

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.