Ultimate magazine theme for WordPress.

الحمري تعود بالتعادل وتُنهي مرحلة الذهاب في الصدارة

59

ن. مقرة 0 – 0 م. وهران

عادت مولودية وهران بنقطة التعادل، من تنقلها إلى مقرة لمواجهة النجم المحلي في ختام مرحلة الذهاب (الجولة 19) لتحافظ بذلك الحمري على المركز الأول برصيد 33 نقطة لكن مناصفة مع وفاق سطيف الفائز على وداد تلمسان، بعدما عجزت عن الظفر بالنقاط الثلاث لتدارك النقاط الضائعة في الجولتين الأخيرتين بالقواعد ومع ذلك، تبقى نقطة التعادل المحرزة في مقرة إيجابية وستعيد الثقة للمجموعة من أجل التحضير في ظروف نفسية مريحة للنصف الثاني من مشوار المنافسة. وستركن الحمري للراحة في الفترة المقبلة من أجل السماح بخوض اللقاءات المتأخّرة للأندية المشاركة في المنافسة القارية وحينها سيتضح المنصب الفعلي للفريق الوهراني بعد انتهاء هذه المرحلة الأولى من عمر البطولة.

المدرب اعتمد على ورقة الهجوم

وبخصوص التعداد الأساسي الذي اعتمد عليه المدرب الطاقم الفني، فإن الغيابات التي عرفتها التركيبة وحاجة الفريق للفوز فرضت على التقني السطايفي إحداث تغيّيرات في عدد من المناصب مقارنة بالموعد السابق ضد أمل عين مليلة مع التركيز على تدعيم القاطرة الأمامية بأربعة لاعبين لهم نزعة هجومية مع مشاركة عنصرين لأول مرّة كأساسيين هذا الموسم. ففي الحراسة حافظ ليتيم على مكانته الأساسية وفي الرواق الأيسر نجد عزماني وحميدي في الرواق الأيمن وفي المحور استرجع مصمودي مكانته بعد استنفاده العقوبة وكوّن ثنائيا مع بلقروي وفي الوسط كل من لقرع، بوطيش الذي جدّد فيه المدرب مضوي الثقة بعد تجاوزه محنة نهاية لقاء الأربعاء الماضي إثر إهداره ركلة جزاء ضد الأمل.

أول مشاركة لبن تيبة وبن حمو

وفي الهجوم، تمّ الاعتماد على بن تيبة في أول مُشاركة له كأساسي منذ بداية الموسم وهو العائد إلى الواجهة بعد المشكلة التي وقّعت له في المواسم الماضية كلّفته غاليا وفي الجهة المقابلة تمّ الاعتماد على بن حمو الذي أقحم لأول مرة بدوره كأساسي بعد طول الانتظار وبعد مطالبته بمنحه الفرصة وقد أتيحت له مع نهاية هذه المرحلة. كما جدد المدرب مضوي الثقة في قنينة، بينما أشرك المهاجم خطاب كرأس حربة وهو الذي يمكن القول بأنه كان في حالة اختبار حقيقي لقدراته بعدما تردد بأنه يتواجد ضمن قائمة المهددين بالتسريح بعد التحاقه بالحمري في الصائفة الماضية قادما من وداد بوفاريك.

شوط أول متكافئ على العموم

وعرف الشوط الأول مستوى فني متوسط مع محاولة كلا الفريقين لمباغتة الآخر دون جدوى، مع أكثر نشاط وتحرّك من جانب مولودية وهران التي خلقت بعض الفرص السانحة للتهديف بعد تجاوز مرحلة جسّ النبض بواسطة بن حمو وقنينة، غير أن اللّمسة الأخيرة كانت غائبة قبل أن يرد الفريق المحلي بعد مرور حوالي عشرين دقيقة من اللعب على محاولتي الزوار بهجوم خطير وجد الحارس ليتيم في المكان المناسب بتصدّيه للكرة الصعبة. وخرجت تصويبة بوطيش جانبية وفي اللحظات الأخيرة، سجّل بن تيبة هدفا لم يحتسبه الحكم بحجة عدم شرعيته لتنتهي المرحلة الأولى بالنتيجة التي بدأت على اثرها.

وبعد عودة الفريقين من غرف تغيير الملابس، فرض النجم ضغطا على المولودية وضيّع فرصة فعلية في الد65. ولم تتمكن الحمري من خلق فرص قابلة للتهديف في هذه المرحلة، ما دفع بالمدرب إلى إحداث تعديلات من أجل ضمان على الأقل نقطة التعادل وهو ما تحقق في نهاية المطاف.

محياوي يرفض شروط نقاش ودرارجة

علمت “الوطني” من مصادر حسنة الإطلاع، بأن الرجل الأول في النادي رفض بشكل قطعي الشرط الذي وضعه الثنائي المتوسط الميدان درارجة والمهاجم نقاش نظير فسخ عقديهما مع الفريق طبقا لرغبة الإدارة بالتخلّص منهما وبالتالي الارتياح من أصحاب الرواتب الكبيرة.

وقد تفاوض الرئيس مع اللاعبين القادمين في الصائفة الماضية من مولودية الجزائر على منحهما وثائقهما مقابل حصولهما على راتبين شهريين، لكن العنصرين رفضا هذا المقترح جملة وتفصيلا ويصرّان على استفادتهما من ثلاثة أشهر مقابل فسخهما العقد وهو ما يرفضه الرئيس الذي قرّر توقيف المحادثات ومعاودتهما في غضون الأيام المقبلة بعد الفتح الرسمي مع مطلع الأسبوع الحالي لفترة التحويلات الشتوية.

هل تدخل الرئيس في قائمة المستدعين؟

إنه السؤال الذي يطرحه المتتبعون بشدة، على اعتبار أن مصادر متطابقة أفادت بأن المدرب مضوي كان قد أدرج اسم المهاجم نقاش ضد قائمة المستدعين في ظل حاجة تشكيلته لمهاجم يملك الخبرة، لكن في آخر لحظة قد عوّض بزميله خطاب، حسب ما أفادت به مصادرنا، بعد تدخل الرئيس الذي رفض فكرة الاستنجاد بخدمات خريج مدرسة “الباك” مادام أن النادي يفكر في تسريحه.

زروق امين
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.