Ultimate magazine theme for WordPress.

إتحاد الكرمة: الطاقم الفني في عين الإعصار وتغييراته لم تكن موفقة

54

إدارة الإتحاد تشتكي من التحكيم

يبقى الصاعد الجديد للقسم الوطني الثاني هواة للغرب، فريق إتحاد الكرمة بعيد عن كل مستواه الحقيقي الذي ظهر به في الموسم الماضي، حيث يبقى بدون إقناع داخل قواعده بدليل فشله في تحقيق الفوز في المواجهة يوم السبت أمام فريق شباب واد ارهيو الذي لم يكن أفضله منه فوق المستطيل الأخضر بشهادة جميع من تابع أطوار هذا الحوار الكروي الذي انتهى بالتعادل الايجابي، حيث لم تخدم هذه النتيجة مصالح فريق ليرابيكا المطالب بتصحيح مسار النتائج الرياضية إذا أراد فعلا ضمان البقاء بكل أرياحية في الرابطة الثانية، حيث يبقى زملاء القائد عبد الحق بوفايدة برصيد 6 نقاط وهي حصيلة ضعيفة بالمقارنة مع سطر له إدارة الرئيس عادل كريدة التي وفرت كل شروط النجاح ليكون الفريق في مستوى أندية القسم الثاني هواة للغرب.

نسيم في عين الإعصار

تبقى اللمسة الفعالة للمدرب الجديد لفريق الكرماوة نسيم صفراوي غائبة لحد الساعة، حيث لم يوفق إبن مدينة القبة العاصمية في إيجاد الوصفة الرسمية التي تسمح لزملاء عادل بن ناصر في تحقيق نتائج إيجابية داخل الديار خاصة، حيث سجل لحد الساعة نتائج جد متواضعة بعد مرور سبعة جولات من بداية الموسم الكروي 2021 في قسم الرابطة الثانية، ويبقى هذا الأخير مطالب في الجولات المقبلة بتدارك الموقف وتوقيع نتائج مشرفة بداية من لقاء الأسبوع المقبل في ملعب قايد أحمد بتيارت أمام شبيبة المحلية ،حيث سيكون هذا الحوار الكروي بمثابة ربما الفرصة الأخيرة في مشواره مع فريق الكرماوة،حيث وكما هو معروف فان توالي النتائج السلبية لأي فريق سيدفع ثمنها غاليا الطاقم الفني الذي يبقى دائما في عين الإعصار لإشعار آخر.

تغييرات الكوتش لم تكن موفقة

عرفت المواجهة التي لعبها فريق الكرماوة، أمس، ضد فريق شباب واد ارهيو غياب لاعب المميز ومحرك لعب عمري أسامة وهذا بسبب الإصابة، في المقابل شهدت التشكيلة الأساسية غياب بعض الأسماء التي شاركت في المواجهات الرسمية في الجولات السابقة على غرار كل من فلاقة ،بلحاجي وكلة وهو ربما فتح تساؤل جمهور الاتحاد الذي بحث عن الأسباب الجوهرية التي دفعت الطاقم الفني في عدم استدعائهم في المواجهة الأخيرة ضد زملاء حوريبة من جانب الرهوية.

غياب مغراوي حطم السكاف

غياب الحارس المتألق مغراوي في الجولات الماضية عن التشكيلة الأساسية التي لعبها أمس ضد فريق شباب واد أرهيو، كان سببها الجوهري هو الهدف الهدية التي سجل عليه في مواجهة الجولة ما قبل الماضية بملعب خميس مليانة ضد تعداد سكاف، حيث أعطى الفرصة من جديد لزميله الحارس صحرواي الذي قدم مواجهة في المستوى ونجح في إنقاذ فريقه من هزيمة حقيقة، لما تصدى لعدة محاولات سانحة لتهديف في الشوط الأول من عمر المواجهة، حيث دور الحراسة ودور أخر في قلب الدفاع.

الإتحاد تحت تهديد لوبي الحكام لإسقاطه

يبدو أن وجود فريق وهراني جديد في القسم الوطني الثاني هواة للغرب، أزعج كثيرا مصالح بعض نوادي التابعة لوسط وغرب، حيث كشفت النتائج الأخيرة لأشبال المدرب نسيم صفراوي على وجود مؤامرة محاكة من أجل عرقلة الفريق لحصد نتائج ايجابية داخل القواعد وخارجه وما فعله ثلاثي التحكيم في مواجهة شباب واد أرهيو بعد رفضه لهدف شرعي سجل في الشوط الثاني لخير دليل على ذلك الفعل المقصود من إسقاط الفريق لقسم ما بين الجهات للغرب.

وفي هذا السياق، ناشد الطاقم المسير لكرماوة المسؤول الأول على الرابطة الثانية لهواة بتعيين حكام نزهاء في الجولات المقبلة.

أسماء جديدة مرتقبة في الميركاتو المقبل

حسب مصادرنا الموثوقة من البيت الكروي لفريق ليبرابيكا، فإن إدارة الرجل القوي في النادي الهاوي تعمل بسرية كبيرة من أجل تدعيم الفريق ببعض الأسماء الثقيلة في مرحلة الميركاتو المقبل وهذا على مستوى القاطرة الخلفية التي تعد الحلقة الأضعف في التشكيلة، وهو الأمر الذي صرح لنا به الطاقم نسيم صفرواي الذي كشف لنا على ضرورة تقوية التشكيلة في القريب العاجل من أجل تصحيح المسار الكروي لفريق الذي يهدف لضمان البقاء بكل أريحية في القسم الوطني الثاني هواة للغرب.

ميلود.رضوان
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.