Ultimate magazine theme for WordPress.

مخاطر التفاعلات الدوائية محور الصالون 4 للصيدلة وشبه الصيدلة بوهران

76

إقبال كبير للزوار وسط مشاركة 81 عارضا

تحت شعار “التفاعلات الدوائية، اليقظة في الصيدليات” انطلقت أمس فعاليات الطبعة الرابعة لصالون المهني الصيدلة وشبه الصيدلة “فارمكس” وذلك بمركز الاتفاقيات “محمد بن أحمد” والذي شارك فيه 81 عارضا من مختلف ولايات الوطن ومن خارجه من ينشطون في مجال إنتاج وتسويق الأدوية الصيدلانية وشبه الصيدلانية والعتاد الطبي، فضلا عن مشاركة المؤسسات العمومية كل من الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي كنا وكاسنوس، حيث تمّ خلال اليوم الأول من الصالون برمجة سلسلة من المواضيع لمناقشتها كان أمس أبرزها مداخلة بعنوان “تصور المخاطر الدوائية”، والتي قدمها “أوفان نبيل” رئيس الإنعاش الطبي للمؤسسة الاستشفائية لطب الأطفال بكناستال، أبرز فيها مدى المخاطر الصحية التي تنجر عن الاستهلاك العشوائي الأدوية والتي قد تتحول لسموم قاتلة نتيجة عدم إتباع المريض أو المستهلك للوصفة الطبية وتجاهل اقتنائها دون استشارة طبية خاصة من الحالات التي تعاني من أمراض مزمنة، حيث أكد أن تعاطي الأدوية بشكل لا يتناسب مع طبيعة الجهاز المناعي للجسم ودون مراعاة الأثار الجانبية أمر بات يستدعي من الصيادلة تعمّق التكوين في هذا المجال خاصة في ظل ما تشهده سوق الأدوية لمختلف الأدوية العلاجية.

علما أن مصالح الاستعجالات الطبية بمختلف المؤسسات الاستشفائية تسجل يوميا عشرات الحالات لتسمّمات الدوائية، ومن خلال طرح هذا الموضوع، كانت لطلبة كلية الصيدلة لجامعة أحمد بن بلة مشاركة في هذا الصالون، حيث أكد الطالب محمد عبد العظيم، أن مشاركتهم جاءت من أجل تقديم إرشادات ونصائح للزوار بأهمية عدم تعاطي الأدوية بشكل عشوائي وكذا مراعاة تفاعلات الأدوية المستهلكة خاصة الكيمائية.

هذا ومن خلال لقائنا ببعض العارضين من بينهم شركة توزيع وتسويق العتاد والتجهيزات الطبية “ميديكوكار” الكائنة بئر الجير، حيث أفادت المكلّفة بالتسويق السيدة “بهليل أمال”، أن الشركة تعمل على تغطية احتياجات الجهة الغربية بمختلف الأجهزة والأدوات الطبية والجراحية والتي تتماشى والمعطيات الجديدة والحديثة في هذا المجال، كما تشرف أيضا على تجهيز أكبر العيادات الخاصة والمشافي، وذلك لما لها من إحترافية اطارتها النشطاء بها الذي تلقوا تكوينا بالمعاهد المتخصصة وكذا بالخارج بماليزيا. أما بشأن العتاد، فإن الشركة تتعامل مع شركات عالمية من ألمانيا وفرنسا وأمريكا الرائدة في ميدان إنتاج وتسويق الأجهزة الطبية. وعن طبيعة النشاط خلال فترة جائحة كورونا، فقد أكدت ذات المتحدثة، أن المؤسسة سعت للمشاركة من أجل توفير الألبسة الوقائية للطواقم الطبية وتوزيع الكمامات، وتسويقها بالدينار الرمزي وآخر كمساعدات وهذا في إطار تظافر الجهود لمجابهة هذا الوباء، إلى جانب تقديم إرشادات وتوجيهات للمواطنين والمرضى قصد الوقوف إلى جانبهم ورفع معنوياتهم.

ديكورات قاعات العلاج وأثرها على العامل النفسي للمريض

وفي سياق متّصل حول مدى مطابقة تجهيز العيادات للمعايير، فقد أكدت “بن علي إيمان” المكلّفة بمجال الديكور لشركة “أماج زون” فن وصحة بوهران، أن ديكور قاعات العيادات والمشافي ينبغي أن يخضع تأثيثه لدراسة خاصة تعطي راحة نفسية للمريض، وذلك من خلال لوحات لرسومات وألوان تتماشى وكل مصلحة طبية أو جراحية والتي من شأنها بعث الارتياح النفسي لدى المريض، فضلا عن وضع ديكور يجعل الطبيب المعالج في أريحية تامة. وهو ما سعت إليه شركة إنتاج زون المتخصصة في هذا المجال والتي يشرف على إدارتها شباب لما له من احترافية فنية في مجال الديكور والصحة.

هذا وقد لقي الصالون في يومه الأول، إقبالا كبيرا من قبل الصيادلة ومختلف المخابر المختصة في مجال إنتاج المواد الصيدلانية وشبه الصيدلانية وكذا منتجين ومسوّقي المعدات والأدوات الطبية.

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.