Ultimate magazine theme for WordPress.

مولودية وهران: تعثر جديد للحمراوة و بوطيش يضيع الفوز

45

 مولودية وهران 0 – 0 أمل عين مليلة

انتهت مباراة الجولة 18 بين مولودية وهران وأمل عين مليلة التي أقيمت بملعب الشهيد زبانة بالتعادل السلبي وهو التعثر الثاني على التوالي بالقواعد، لتضييع الحمري أربع نقاط في مباراتين وتهدر فرصة إنهاء مرحلة الذهاب في الصدارة.

شوط أول متوسط وفرصة وحيدة للحمري

عرف الشوط الأول من اللقاء مستوى فني تحت المتوسط. ولم يخلق الفريق المحلي متاعب للزوار الذين كانوا منتشرين ومنظمين بشكل جيّد فوق المستطيل الأخضر وهو ما صعب من مهمة رفقاء عزماني الذين انتظروا الد 22 لخلق أول فرصة فعلية بواسطة مطراني الذي تلقى فتحة من صيام لكن رأسية المهاجم السابق لشبيبة الساورة لم تكن قوية وتصدى لها الحارس عين مليلي بسهولة. ولم يكن رد الزوار فعالا رغم محاولة دهار ورفاقه بناء الحملات الهجومية من الوراء لكنها كانت تكسّر في خط الوسط.

صعوبات لاختراق الدفاع

ووجد لاعبو المولودية صعوبات جمة لاختراق الخط الخلفي الموزّع بصفة ممتازة للأمل وسط غضب الطاقم الفني الذي لم يفهم ما الذي حدث لأشباله الذين لم يجدوا الوسيلة للوصول إلى مرمى المنافس. لتنتهي المرحلة الأولى بالنتيجة التي بدأت بها .

تغييرات دون جدوى في المرحلة الثانية

و بعد عودة الفريقين من غرف تغيير الملابس، قام المدرب مضوي بتعويض مطراني الذي أنهى الشوط الأول مصابا بقنينة. بدت محاولات الحمري محتشمة ما دفع بالطاقم الفني بإحداث تغيير ثان بإخراج صيام وإقحام بلومي من أجل إنعاش العمل الهجومي الذي عاد إلى سباته في اللقاءين الأخيرين.

بوطيش يضيع ركلة جزاء في آخر أنفاس اللقاء

ورغم التغييرات التي قام بها مضوي بدخول غرتيل وبن تيبة إلا أن الأمور لم تتغيّر ولم يستطيع الفريق خلق أي فرصة سانحة للتهديف في هذه المرحلة . وفي الثواني الأخيرة وقبل إعلان الحكم عن نهاية اللقاء منح الحكم حنصال ركلة جزاء إثر لمس الكرة باليد لينفذ بوطيش الضربة ويهدرها بتصدي الحارس لها وسط حسرة المتتبعين.

الحارس طوال يؤهّل رسميا

علمت “الوطني” من مصادر عليمة، بأن الحارس طوال قد تمّ تأهيله الرسمي لصالح الحمري بدلا ليمان الذي أصيب وأنهى موسمه قبل الأوان. وسبق لطوال الذي وقع منذ فترة أن حمل ألوان عدة أندية كالنصرية وبلعباس.

أربعة تغيّيرات على التشكيلة الأساسية.

كما كان متوقعا، قام المدرب مضوي خير الدين بأربعة تغيّيرات على مستوى التشكيلة الأساسية، مقارنة باللقاء المنصرم أمام أهلي برج بوعريريج وهو أمر كان متوقعا إلى حد بعيد بالنظر لغياب المدافع المحوري مصمودي بداعي الإيقاف وتم تعويضه ببن علي الذي يُسجل بالمناسبة عودته للتعداد الأساسي كما استرجع عزماني مكانته على حساب مكاوي المصاب والذي لم يقنع ضد البرج، في الوقت الذي عاد فيه فغلول للتشكيلة الأساسية التي غاب عنها منذ فترة وتعود آخر مشاركة له مع الفريق ضد الساورة.

صيام خلف بلومي

من جهته، خلف الجناح الأيسر صيام رفيقه بلومي الذي لم يقدم ما كان متوقعا منه ضد الأهلي السبت الماضي . وعلى هذا الأساس، عرفت التشكيلة الأساسية مشاركة كل من ليتيم في الحراسة، فغلول في الرواق الأيمن وعزماني في الجهة المقابلة وبلكروي وبن علي في المحور. وفي الوسط، تم الاعتماد على بوطيش، لقرع وملال وفي الهجوم كل من حميدي، صيام ومطراني دون الاعتماد على مهاجم حر محدد حيث ظل الثلاثي يغير المناصب بينهم طيلة أطوار المباراة.

حميدي أقحم في الهجوم

قام المدرب الأول لمولودية وهران بالاعتماد على حميدي كمهاجم أيمن وهو الذي شغله في بداية الموسم في فترة كازوني قبل أن يعود إلى الرواق الأيمن. وجاء هذا التعديل في ظل إقحام فغلول كمدافع أيمن والإبقاء على قنينة في الاحتياط.

 لقاء خاص لأربعة لاعبين

كان لقاء أمس، خاص بالنسبة لثلاثة لاعبين من أمل عين مليلة سبق لهم حمل ألوان الحمري وهم زياد المدافع والمهاجمين دهار وحامية. بالمقابل، سبق لصيام مهاجم الحمري بحمل قميص “لاصام” في الموسم الماضي.

صحافيون وجدوا صعوبات للدخول

وجد عدد من الصحافيين صعوبات جمة لدخول ملعب الشهيد أحمد زبانة، بحجة عدم حيازتهم على الاعتماد من الرابطة رغم امتلاكهم لأمر بالمهمة في الوقت الذي تمكن بعض مقربين من الفريق من الدخول دون حيازتهم على وثيقة تسمح لهم بالتواجد في المنصة لمتابعة اللقاء عن قرب.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.