Ultimate magazine theme for WordPress.

سكان عين العزلة بالشلف يطالبون بأبسط ضروريات الحياة

64

 منطقتهم اسم على مسمى

اشتكى سكان بقعة عين العزلة، من معاناة العزلة التي يعانون منها يوميا والتابعة لبلدية عين مران ولاية الشلف، حيث عبّروا بكل غضب عن حاجاتهم المتكرّرة للماء الشروب المتذبذب في وصوله إلى حنفيات السكان، مستائين من سوء توزيع هذه المياه على السكان وانجر عن ذلك عبء على كاهل السكان وهم يقتنون صهريج الماء بـ 800 دينار جزائري، إلى جانب ضعف الإنارة العمومية التي مرة تنير ومرة أخرى تنطفئ.

ولم تتوقف المعاناة عند هذا الحد، بل أضاف السكان وأولياء التلاميذ، عدم كفاية النقل المدرسي لأبنائهم المتمدرسين وهم يقطعون مسافة بعيدة عن المتوسطات والثانويات بالمنطقة، إلى جانب عدم منح حصص من السكنات الريفية لهذه القرية الواسعة والتي كثيرا ما يعتمد سكانها على زرع أراضيهم الفلاحية والمتشبثين بها وليست لهم أي نية أو إمكانية للسكن بالمدن أو غير ذلك وبعضهم من المحتاجين وذوي الدخل المحدود والأسر الفقيرة.

ويطالبون أيضا بمنحهم مشاريع لفائدة شبانهم الذين يفتقرون إلى فضاءات لممارسة الرياضة أو الترفيه ويناشدون السلطات بالتحرّك العاجل لانتشال بقعة عين العزلة من العزلة والتي صارت اسما على مسمى.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.