Ultimate magazine theme for WordPress.

وهران: 300 سكن مقابل 1000 طلب ببلدية عين البية

251

السكان متخوّفون من الإقصاء ويطالبون ببرامج سكنية إضافية

أفادت مصادرة من بلدية عين البية، أن مسؤوليها في حيرة من أمرهم حول كيفية توزيع 300 سكن إيجاري عمومي على مستحقيه، في الوقت الذي فاق فيه عدد الطلبات 1000 طلب سكن.

ويواجه القائمون على دائرة بطيوة وبلدية عين البية مشكلا عويصا، بسبب قلّة عدد السكنات مقارنة بعدد الطلبات والملفات المودعة، التي يأمل مودعوها في الظفر بمسكن يأويهم وخاصة ممن تتوفر فيهم شروط الاستفادة.

وأبدى سكان عين البية ممن أودعوا ملفات الاستفادة من السكن الاجتماعي، تخوّفهم من إقصائهم بسبب العدد القليل للسكنات المتوفّرة، وطالبوا بضرورة دراسة الملفات مع أخذ بعين الاعتبار للأقدمية من حيث تاريخ إيداع الملف، وكذا الوضعية السكنية، مؤكّدين أن الكثير منهم يقطن في غرف ضيقة مع عائلته، حيث تتخذ العائلة المكوّنة من أكثر من 04 أفراد من غرفة ضيّقة مسكنا لها، ويتقاسم الأبناء هذه الغرفة رفقة والديهم، ناهيك عن القاطنين بالمساكن القديمة والهشّة، وكذا العائلات التي تستعين باستئجار المساكن للإقامة فيها بسبب غياب السكن.

ولقد ألحّ قاطنو عين البية، على ضرورة الاعتماد على شروط واضحة لمنح السكن مع مراعاة ظروف كل مواطن سواء القاطن في غرفة ضيّقة أو مستأجر السكن أو الساكن في البناء القديم والهشّ.

وفي هذا الشأن، أكد هؤلاء، أن قرية الشهايرية لوحدها التابعة لذات البلدية تضم 1300 ساكن، مؤكّدين أن الكثير من العائلات توسّعت بتزوّج أبنائها وارتفع عدد أفرادها، كما أن الشباب المتزوّج الذي كوّن عائلات يقطن مع والديه في نفس السكن، ويتّخذ من غرفة وحيدة مسكنا له، مما جعله يودع ملف الحصول على السكن، وبمرور الوقت سيرتفع عدد سكان البلدية ويزداد الطلب على السكن، الأمر الذي جعل السكان يطالبون بتدعيم بلدية عين البية ببرنامج سكني عمومي إيجاري إضافي، يضم عددا كبيرا من السكنات لغرض تلبية الطلب الكبير والمتزايد على السكنات الاجتماعية.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.