Ultimate magazine theme for WordPress.

وهران: ندرة حادة في لقاحات الأطفال بمستوصف حي الشهيد محمود

55

 الوضع استمر شهور

يعرف مستوصف حي الشهيد محمود بحاسي بونيف ندرة فادحة في اللقاح الخاص بالأطفال الذين يبلغون من العمر ما بين 04 و11 شهر منذ شهور، ما جعل السكان يتخوّفون على صحة أطفالهم خاصة وأن هذه اللقاحات تخص بعض الأمراض المعدية .

ولقد أثارت هذه الندرة قلق المواطنين الذين أصبحوا يقصدون يوميا مصلحة التطعيم بمستوصف حي الشهيد محمود للاستعلام عن توفر اللقاحات الخاصة بأطفالهم، ليعودا أدراجهم وهم منزعجون من تواصل الندرة وغياب هذه اللقاحات التي لم يتلقاها أطفالها الذين تجاوزا سن من 04 إلى 11 شهر ولم يخضعوا للتطعيم، ويصطدم هؤلاء المواطنين بتأجيل مواعيد تلقيح أطفالهم .

هذا وكثيرا ما تلجأ بعض النسوة إلى مركز العلاج الكائن بحاسي بونيف سعيا وراء تلقيح أطفالها، إلا أن تصطدم مرة أخرة بغيابها بذات المركز، مما يجعلها ترجع إلى بيتها فارغة اليدين.

وأبدت النسوة حيرتهن من هذا الوضع الذي طال كثيرا واستمر لمدة شهور، كما أبدين قلقهم إزاء الوضعية الصحية لأطفالهم في حالة عدم تلقيم للتطعيم الذي لم يتلقوه حسب جدول التلقيح الإجباري المدوّن في الدفتر الصحي .

ولقد صرحت مصادر من مستوصف الشهيد محمود، أن كمية اللقاحات والجرعات التي يتلقونها تعتبر قليلة وضئيلة جدا مقارنة بالطلب المتزايد عليها من طرف ساكنة الحي، مما يجعلها غير كافية لتغطية الطلبات .

الجدير بالإشارة، أن هذا المستوصف شهد صبيحة يوم الخميس المنصرف حركة احتجاجية نظمها أولياء الأطفال الذين قاموا بغلق باب المستوصف تنديدا بعدم توفر اللقاحات طيلة شهور، مما استدعى تدخّل مصالح الدرك الوطني .

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.