Ultimate magazine theme for WordPress.

أنصار إتحاد الرمشي مستاؤون من توالي النتائج السلبية

13

طالبوا برد الإعتبار أمام السيارتي

أبدى أنصار اتحاد الرمشي استيائهم الشديد من الوضعية الغير مشرفة التي آل إليها فريقهم هذا الموسم بتوالي نتائجه السلبية التي وضعت فريقهم في مؤخرة ترتيب بطولة القسم الثاني للجهة الغربية برصيد نقطة وحيدة من أصل خمسة عشر نقطة، حيث عجز مرة أخرى عن تعويض النتائج المسجلة على أرضية ميدانه بعد ملاقاته في الجولة الماضية مقاسمه مؤخرة الترتيب الذي لم يكن بالفريق الذي يستحق كسب النقاط الثلاث التي ضاعت في أخر اللحظات بفعل الأخطاء التي وقع فيها اللاعبون ممن شكلوا الخط الخلفي وعجز لاعبي الهجوم عن ترجمة الفرص المتاحة أمام المرمى في صورة محيرة لما يعيشه اللاعبون هذا الموسم على غرار المواسم السابقة أين كانوا يفرضون منطقه أمام أقوى الفرق.

التشكيلة إستأنفت التدريبات

استأنفت تشكيلة الاتحاد تدريباته الخاصة تحسبا للمواجهة التي تنتظرها  على ملعب العقيد لطفي، بعد يوم راحة استفاد منه زملاء المهاجم هاشم، الحصة جرت في أجواء حزينة خلفها التعثر الأخير أمام عين وسارة الضغوطات الكبيرة التي أصبحوا يتلقونها في الفترة الحالية بسبب توالي النتائج السلبية، هذا وعند الجهاز الفني على رفع معنويات اللاعبين منذ انطلاقة الحصة التدريبية التي جرت وقائعها بملعب 18 فبراير بالرمشي من خلال التركيز على الجانب النفسي والتأكيد على أن ما حصل يستدعي وضعه في طي النسيان والتفكير في كيفية التعويض بداية من لقاء السيارتي الذي سيلعب، في مواجهة يبقى الجميع يطالب فيها لكسب نقاطها الثلاث تكن بداية انتفاضة الفريق.

الإدارة تترقب انتعاش الخزينة لتجاوز المشاكل

لا زالت الإدارة المسيرة للاتحاد الرمشاوي تنتظر دخول الاعانات المالية التي رصدتها الجهات الولائية للفريق آل وقع في مشاكل كبيرة تسببت بشكل مباشر في عجز اللاعبين عن تقديم المطلوب بسبب انشغالهم الدائم بمستحقاتهم المالية، بحيث تبقى الإدارة تترقب من يوم إلى آخر انتعاش الخزينة حتى تتجاوز المشكل الذي يتحجج به اللاعبون وحتى الجهاز الفني في كل، بحيث تشير المعلومات أن الإدارة لن تتأخر في صرف جزء مهم من المستحقات حتى تضع اللاعبين في أحسن أحوالهم النفسية التي تدفعهم إلى بذا مجهودات إضافية التي تسمح بتعويض الإخفاقات الأخيرة.

برايح عماد: “عودتي من الإصابة تبقى لازمة”

كشف لاعب اتحاد الرمشي، عماد برايح، في حديثه الخاص لجريدة الوطني، أنه جد متأسف لما يحدث لفريقه هذا الموسم بتوالي النتائج السلبية التي وضعت في مرتبة لا يستحقها في وقت يتواجد هو في وضعية صحية جراء تعرضه للإصابة بقوله: مؤسف جدا لما يحدث للفريق هذا الموسم بتوالي النتائج السلبية التي يحدث وأن وقع فيها حتى وهو في أسوء حالته التي كان بعيد فيها عن التحضيرات، أين كان يسجل نتائج مقبولة تمكنه من التواجد على الأقل في وسط الترتيب لكن يبدو أن الموسم الحالي هو مغاير تماما عن سابقيه، ولهذا فنحن كلاعبين نبقوا مطالبين برفع التحدي ووضع مصلحة الفريق فوق كل اعتبار إلى غاية إعادته إلى المرتبة التي يستحقها والتي لا تقل عن تفادي دخول حسابات السقوط، ومن جانبي يبقى لا ما عليا العمل على العودة سريعا إلى التدريبات حتى أكون جاهزا للعب ومساعدة فريقي على تقديم الأحسن الذي يسمح له بتحقيق أفضل النتائج التي تليق به.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.