Ultimate magazine theme for WordPress.

فتح الرابط الإلكتروني أمام الأولياء للإطلاع على نتائج ومعدلات أبنائهم

63

فيما تمّ إلغاء تنظيم الأبواب المفتوحة بالمؤسسات التربوية

كشفت  مصادر مسؤولة بقطاع التربية لوهران، عن إلغاء تنظيم أبواب مفتوحة على مستوى المؤسسات التربوية والتي تأتي تزامنا ونهاية الفصل الأول، وقد جاء إلغاؤها نتيجة التزام المؤسسات بالبروتوكول الصحي في ظل جائحة كوفيد19، حيث تقرّر فتح أرضية الرابط الإلكتروني لتمكين الأولياء من الاطلاع على نتائج أبنائهم للفصل الدراسي الأول، والتي شرع في تطبيقها لأول مرة، أين سيمكن هذا الرابط الإلكتروني من الولوج إلى صفحة كشف النقاط والاطلاع على نقاط ومعدلات المواد المتحصّل عليها.

وحسب ما أوضحته مستشار بقطاع التربية، فإن نتائج الفصل الأول لم تكن في المستوى، رغم استكمال البرامج في آجالها، وقد أرجع السبب إلى انعكاس الوضع الصحي على مستوى التحصيل الدراسي، خاصة وأنه سجل العديد من حالات الإصابة في وسط المتمدرسين وحتى الطاقم التربوي وبالتالي خروج عشرات الحالات في عطلة مرضية لقضاء فترة الحجر الصحي، ناهيك عن ضغط ساعات الدراسة، حيث يجري تدريس 11 حصة دراسة يوميا وهو ما خلّق ضغطا لدى الأساتذة.

وحسبما أوضحه ذات المسؤول، فإن طريق النجاح أول الانتقال تصبح يعتمد على ضرورة حصول التلميذ على معدل في فصلين الأول والثاني وإلا فإنه لن يتمكّن من الانتقال، على عكس ما كان معمول به في السنوات الفارطة قبل جائحة كورونا، حيث كان نظام الدراسة بـ3 فصول هو بمثابة إعطاء فرصة لتلميذ لاستدراك نتائجه الضعيفة، على عكس نظام الدراسة بفصلين.

وعلى هذا الأساس، فإنه من المرتقب أن تعرف نسبة النجاح لهذا الموسم تراجعا، خاصة في ظل غياب الدورة الاستدراكية.

كما دعا فيه العديد من الأساتذة إلى ضرورة إلغاء الدورة الإستدراكية الخاصة بأقسام السنة الثالثة والثانية والأولى متوسط والثانوي والموجّهة لتلاميذ الذين لم يتمكّنوا من تحصيل المعدل السنوي للانتقال إلى السنة الرابعة والثانية متوسط والذي ينبغي أن يكون 10 فما فوق. وحسب ما أورده أساتذة، فإن هذا يعتبر تشجيعا للمتمدرسين، على عدم بذل مجهود على مدار السنة الدراسية واعتماده على الدورة الإستدراكية.

هذا وقد طالب أغلب الأساتذة بالطور المتوسط بوهران، بضرورة إعادة النظر في بعض الإصلاحات التي مسّت المنظومة التربوية خاصة تلك المتعلّقة بانتقال أقسام السنة الخامسة، مباشرة إلى السنة الأولى متوسط ، والتي أثبتت فشلها وذلك من خلال تقليص فترة التمدرس بالطور إلى 5 سنوات فقط، ليمتحن التلميذ في شهادة التعليم الإبتدائي بعدما كانت مدة التمدرس هي 6 سنوات.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.