Ultimate magazine theme for WordPress.

حمس تحذّر المولعين بالكوطة في الانتخابات

58

دعت لفصل مبادرات المجتمع المدني عن السياسة

دعت حركة مجتمع السلم إلى حياد منظمات المجتمع المدني عن السياسة تزامنا واقتراب الانتخابات، وهذا لدى وقوفها على مبادرات ترمي إلى تشكيل قوى مركزيا ومحليا، محذّرين من هذا التسخير في أن يتكلّم باسم الدولة.

ونزل بيان حركة مجتمع السلم موقّعا باسم رئيسها عبد الرزاق مقري، حيث دعا إلى الالتفاف نحو مصلحة الوطن والبناء الجديد الذي ينشده الشعب الجزائري، معتبرا الانتخابات المقبلة عليها البلاد مرحلة هامة ستقود إلى التغيير والالتفاف نحو المصلحة العليا للبلاد.

ووقفت الحركة عند المستجدات الأخيرة بالساحة السياسية لتنامي مبادرات تحاول أن ترسم بأنها موالية للدولة وتخص تمثيل المجتمع المدني، إذ طالبوا بأن يتماشى المجتمع المدني مع “وظيفته المجتمعية التشاركية وليس الوظيفة السياسية التمثيلية، ولا يستفيد من الدولة إلا ضمن قوانين مناسبة لحرية التأسيس والمبادرة، وضمن دعم يكون على أساس عقود برامجية شفافة تمنح حسب الفاعلية لصالح المجتمع وليس لأغراض سياسية تفسده وتفسد المجتمع”، يفيد البيان.

وحذّرت حمس المولعين بعودة “الكوطة” في الانتخابات والذين قد يتزلفون لتضخيم نتائج الانتخابات، منبّهة إلى عواقبه الخطيرة على البلد”، أورد هذا البيان، بعدما ذكّر بإيجابيات وُضع لأجلها قانون الانتخابات، من هذا وضع حد لمكامن التلاعب بأصوات الناخبين، ومقصده الأعلى حلّ مشكلة البلد والدولة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.